إيناس طالب تُلاحق مجلّة بريطانية

02 : 00

إيناس طالب

إتخذت الممثلة ومقدّمة البرامج العراقية المعروفة إيناس طالب إجراءاتٍ قانونيةٍ ضدّ مجلة "إيكونومست" البريطانية، على خلفية مقالٍ استخدمت فيه المجلّة صورتها في سياق الحديث عن "أسباب سُمنة" النساء العربيات.

وأثار المقال الذي حمل عنوان "لماذا النساء العربيات أسمن من الرجال"، نشرته المجلة أواخر تموز الماضي، تنديداً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي ودولياً، على اعتبار أن النصّ عنصريٌّ وذكوريٌّ ويلجأ إلى التعميم. واستخدمت المجلة صورة الممثلة العراقية البالغة من العمر 42 عاماً خلال مشاركتها في مهرجان بابل في خريف العام 2021، ووصفها المقال بـ"الممثلة الممتلئة".

وتملك طالب شهرةً واسعةً في بلدها فهي تظهر على الشاشات العراقية منذ تسعينات القرن العشرين، ولديها أكثر من تسعة ملايين متابع على "انستغرام"، وقالت إنها أطلقت إجراءً قانونياً ضدّ المجلة، للمطالبة بـ"الاعتذار وتعويضٍ ماليٍّ وردّ اعتبار".

ورأت طالب، الأم لابنتين، أن صورتها استُخدمت في سياقٍ مسيءٍ للمرأة وشكّل إهانةً للمرأة العربية والمرأة بشكلٍ عامّ وكأن هناك محاولة لتصدير صورة مشوّهة عن النساء في العالم العربي والبدينات. وأضافت: "واجهْتُ الكثير من التعليقات المُسيئة"، مشيرةً إلى أن ذلك انعكس سلباً على وضعها النفسي وعلى أفراد عائلتها.

ونشرت طالب فيديو لمحاميتها البريطانية تعلن فيه إطلاق إجراءاتٍ قانونيةٍ في قضية التشهير ضدّ مجلة "إيكونومست". وقالت المحامية سامانثا كاين في الفيديو إنها "رفعت مذكّرةً باسم موكّلتها تُطالب فيها باعتذارٍ لأذى شديد تعرّضت له هي ومهنتها عبر نشر صورتها". وتُشكّل هذه المذكّرة خطوةً باتجاه إشعار المجلّة وانتظار ردّها.

وعبّر كثرٌ على مواقع التواصل عن استيائهم من المقال.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.