تعديات وقطع أشجار معمرة في أحراج عيناتا

16 : 57

أقدم مجهولون على قطع أشجار سنديان وأشجار حرجية، على امتداد ‏حوالي 10 دونمات ضمن بؤر متفرقة داخل أحراج بلدة عيناتا، يتبع ‏معظمها لمشاعات البلدة، وأخرى تمتد على أملاك خاصة، لا سيما في ‏موقع "العقبة" بجوار منطقة البساتين عند أعالي البلدة في خراج ‏عيناتا، و"القراني" على تخوم المنطقة الفاصلة بين بلدتي عيناتا ‏واليمونة. ‏

‏ ‏

وقد تصدت مساء أمس‎ ‎الإثنين الشرطة البلدية في عيناتا لمحاولات ‏اللصوص تحميل ونقل جذوع وأغصان الأشجار المقطعة تحت جنح ‏الظلام، مما أجبرهم على الفرار.‏

‏ ‏

وأكدت بلدية عيناتا في بيان أنه "تم توثيق مجازر بيئية وتعديات على ‏الأشجار المعمرة ضمن مساحات جغرافية كبيرة من أحراج عيناتا ‏المتاخمة لبلدة اليمونة، وبأنه بتاريخ 2022/8/15 تم توقيف فريقين ‏من المعتدين بموقعين مختلفين إثر قيامهم بأعمال قص الحطب. وعلى ‏أثر هذا الأمر قامت بلدية عيناتا بالتواصل مع الجهات المعنية ‏المختصة ومنهم مركز حماية الأحراج في منطقة دير الأحمر، الذين ‏أبدوا استعدادهم لمتابعة الموضوع وتسطير محاضر ضبط بحق ‏المخالفين". ‏

‏ ‏

وأضاف: "كما تم التواصل مع حضرة رئيس بلدية اليمونة الذي بدوره ‏يخوض معركة شرسة ضد المعتدين على الأحراج ضمن نطاق بلدة ‏اليمونة الجغرافي، وتم تبادل المعلومات والاتفاق على التنسيق المطلق ‏في هذا الإطار".‏

‏ ‏

وختم البيان: "يهمنا نحن بلدية عيناتا أن نرفع الصوت ضد التعديات ‏الممنهجة على البيئة والاحراج وقد أصبح واضحا لدينا أن هذه ‏الأعمال تقف وراءها عصابات منظمة، على أمل أن تقوم جميع ‏الأجهزة المعنية المختصة بواجبها لضبط هذه الأعمال الجرمية الشنيعة ‏بحق الطبيعة وبحق الانسان، كما يهم بلدية عيناتا التأكيد أن أبناء كل ‏من بلدتي اليمونة وعيناتا هم في خندق واحد، متضامنين بوجه هؤلاء ‏المعتدين حماية لإرثهم وبيئتهم ولأرزاقهم".‏ 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.