حقيقة مشاركة السيد الأمين في مؤتمر البحرين

01 : 00

تعرض العلامة السيد علي الأمين لحملة تشهير وافتراء واسعة النطاق بسبب انتشار صورة له إلى جانب رجال دين مسيحيين ويهود ومسلمين وبوذيين من كل الجنسيات والدول في مؤتمر فعاليات مؤتمر التنوع الديني المنعقد في مملكة البحرين. وصودف أن الحاضرين من اليهود، قادمون من القدس المحتلة من دون علم الأمين أو أحد من المشاركين، علماً أن المؤتمر من تنظيم مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي بالتعاون مع مؤسسة الأعمال والحرية الدينية في واشنطن.

وشارك في المؤتمر أكثر من 60 شخصية من صنّاع القرار في قطاعات الاستثمار والاقتصاد وريادة الأعمال، إلى جانب رجال دين وممثلي مؤسسات دينية مرموقة على مستوى المنطقة والعالم.

"نداء الوطن" تابعت الموضوع مع مصدر مقرب من السيد الامين، الذي أكد أن "المؤتمر أرسل إليه في الدعوة نبذة عن موضوع البحث وعن الكلمة، ولم يرسل له أسماء المشاركين وهوياتهم الدينية وجنسياتهم ودولهم، وهذا يحصل في كل المؤتمرات، وتبقى العبرة بالكلمة التي تقال… وكلمة سماحة السيد في المؤتمر العالمي الديني واضحة مع صور من فعاليات المؤتمر".

واشار المصدر إلى أنه "لم يحصل أي لقاء شخصي بين السيد والشخصية الدينية اليهودية الآنفة الذكر، وأن كل ما يشاع هو من أجل حرف الحقائق وتشويه السمعة التي طالما أشاعها ويشيعها بعض الموتورين، خصوصاً أن المؤتمر كان يضم مسلمين ومسيحيين وبوذيين ويهود من جميع الدول، ولا يعلم أحد مسبقاً عن جنسيات الحاضرين وإنما تعرفها فقط اللجنة المنظمة".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.