واشنطن: لإصلاح مجلس الأمن في ظلّ المواجهة مع روسيا

11 : 58

يحتلّ ملفُ إصلاح هيكليّة الأمم المتحدة صدارة سلّم الأولويّات لدى الكثير من الدول الأعضاء في المُنظّمة، إذ يُطالب أصدقاء الولايات المتحدة وخصومها على حدّ سواء بتغيير تركيبة مجلس الأمن.


وبينما يُشارك قادةُ العالم في الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة، تصدر دعوات التغيير من جهةٍ غير متوقعة، هي الولايات المتحدة التي ضاقت ذرعاً من سلطة الفيتو التي تتمتع بها روسيا، في وقتٍ تسعى لمحاسبة موسكو على غزو أوكرانيا.


ودرست القوى الغربيّة القواعدَ الإجرائية لضمان عدم حظرِ روسيا اجتماعات مجلس الأمن وفي إطار سعيها لإدانتها، لجأت إلى الجمعيّة العامّة، حيث تملكُ كلّ من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 بلداً، حقّ التصويت.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.