بوتين يدعو قرغيزستان وطاجيكستان إلى وقف التصعيد

02 : 00

متطوّعون يجمعون المساعدات الإنسانية للسكان النازحين من باتكينفي بيشكك السبت (أ ف ب)

بعدما قُتل أكثر من 80 شخصاً هذا الأسبوع خلال مواجهات حدودية ضارية بين قرغيزستان وطاجيكستان، حضّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين البلدين أمس على تجنّب «أي تصعيد جديد» وذلك خلال اتصالين هاتفيين أجراهما مع رئيسي الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين.

وجاء في بيان للكرملين أن الرئيس الروسي «دعا الطرفين إلى تجنّب أي تصعيد جديد وإلى اتّخاذ تدابير لإيجاد حل بأسرع وقت ممكن وذلك بالوسائل السلمية والسياسية - الديبلوماسية حصراً».

وأعلنت بيشكك أن الوضع على حدود هاتين الجمهوريتين في آسيا الوسطى والمتنازع عليها، كان هادئاً خلال النهار أمس، وذلك بعد توقيع اتفاق طارئ لوقف إطلاق النار الجمعة. وكشفت وزارة الصحة القرغيزية في حصيلتها الأخيرة مقتل 46 شخصاً وإصابة 140 آخرين في منطقة باتكين الواقعة في جنوب غرب البلاد والمحاذية لطاجيكستان، فيما أكد وزير الحالات الطارئة بوبيك أجيكيب أن 4 جنود قرغيز اعتبروا مفقودين.

وفي المقابل، نشرت الخارجية الطاجيكية على «فيسبوك» حصيلة أولية مفصّلة أشارت إلى 35 قتيلاً و25 جريحاً جرّاء معارك وقعت بين الأربعاء والجمعة، مؤكدة أن معظم القتلى من المدنيين، لافتةً إلى أن الجيش القرغيزي قتل خصوصاً 12 شخصاً في ضربة لطائرة مسيرة استهدفت مسجداً، في حين قُتل 6 آخرون في هجوم آخر لمسيّرة على مدرسة، و7 إضافيين في إطلاق نار على سيارة إسعاف.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.