تقنين في الكهرباء يدفع أهالي برجا إلى قطع الطريق

جرحى من المعتصمين والجيش يستخدم العنف

02 : 00

أحد الجرحى من المعتصمين (مواقع التواصل)

أصيب رئيس بلدية برجا ريمون حمية خلال إشكال بين المعتصمين وعناصر من الجيش أمام معمل الجية الحراري، حيث احتج الأهالي على الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، وقطع شبان من برجا الأوتوستراد الساحلي للبلدة. كما أفيد عن سقوط عدد من الجرحى في صفوف المعتصمين، واجتمع وفد منهم مساء مع ادارة المعمل.

واعتبر رئيس اتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي زياد الحجار أن "هناك تقنيناً لم يشهده الإقليم وتلوثاً يفوق التصور ويستمر، رغم كل الوعود، وأن التعرض للمواطنين بهذه القسوة، خصوصاً لرئيس بلدية برجا أمر غير مقبول وسيتم بحث هذا الموضوع في جلسة الاتحاد المقبلة".

واعتبرت وكالة داخلية إقليم الخروب في "الحزب التقدمي الاشتراكي" في بيان أن "تفاقم مشكلة الكهرباء، نتيجة التقنين القاسي الذي تتبعه مؤسسة كهرباء لبنان والعتمة التي تعيشها قرى وبلدات إقليم الخروب، أدت إلى تأجيج الأزمة وزيادة الاعتراضات، خصوصاً أنها تتزامن مع الأزمة الاقتصادية التي يرزح تحتها المواطن". وأكدت "رفضها للتقنين"، مطالبة بـ"زيادة ساعات التغذية وبأن تتحمل الدولة مسؤوليتها في حماية المتظاهرين المهدّدين بمعيشتهم ومصادر رزقهم".

وغرّد النائب محمد الحجار عبر حسابه على "تويتر": "‏التقنين القاسي الذي يعاني منه الإقليم والشوف منذ أيام، كان موضوع متابعة منا منذ البداية، وقد تبين أن السبب غياب الإعتمادات لشراء الفيول وتمت الإشارة إليه. ما عبر عنه أهالي برجا في اعتصامهم اليوم هو صرخة كل المتضررين من تردّي الكهرباء وعلى الجميع تفهم المعاناة وعدم استعمال العنف".

ومساء شهدت بعض المناطق اللبنانية قطع طرق، بقاعاً عند: المصنع - مفرق الروضة، مثلث كامد اللوز - جب جنين، سعدنايل وغزة، كما قطعت طريق المدينة الرياضية في بيروت بالاطارات المشتعلة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.