كندا تفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين ‏

20 : 38

أعلنت كندا اليوم الاثنين فرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين رداً ‏على الحملة الأمنية الدامية التي تشنّها السلطات الإيرانية ضد ‏المتظاهرين المحتجّين على وفاة الشابة مهسا أميني بينما كانت محتجزة ‏لدى شرطة الأخلاق.‏


وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في مؤتمر صحافي ‏‏"سنفرض عقوبات على عشرات الأفراد والكيانات، بما في ذلك ما ‏تعرف بشرطة الأخلاق الإيرانية".


وأضاف "نضم أصواتنا، أصوات جميع الكنديين، إلى أصوات ملايين ‏الأشخاص حول العالم الذين يطالبون الحكومة الإيرانية بالإنصات إلى ‏شعبها ووضع حد لقمعها للحريات والحقوق وترك النساء وجميع ‏الإيرانيين يعيشون حياتهم ويعبروا عن أنفسهم بشكل سلميّ".‏


وتزامناً مع إعلان ترودو، أعلنت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني ‏جولي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عن دعمها للنساء الايرانيات، ‏قائلةً في خطابها إن التظاهرات "قوبلت بعمليات توقيف ورصاص".‏


وأضافت جولي: "نحيّي شجاعتهن ونضمّ صوتنا إليهن في توجيه ‏رسالة قوية مفادها أن حقوق المرأة هي من حقوق الإنسان".‏


وتمّ توقيف أكثر من 1200 متظاهر وناشطين وصحافيين منذ وفاة ‏الشابة مهسا أميني بعدما اعتقلتها شرطة الأخلاق في إيران قبل عشرة ‏أيام، وقُتل 41 شخصاً على الأقل، بحسب الأرقام الرسمية.‏ 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.