الانتقادات تُلاحق تراس مع تهاوي العملة

21 : 32

تعرّضت حكومة رئيسة الوزراء البريطانيّة الجديدة ليز تراس، الاثنين، لانتقاداتٍ حادّة بعدما تراجع الجنيه الاسترليني إلى مستوى قياسيّ أمام الدولار، في أعقاب إعلان انخفاض ضخم للضرائب الأسبوع الماضي.


وأعلن بنك إنكلترا المركزيّ، في بيان نادر من نوعه أصدره بين اجتماعات تحديد سعر الفائدة، أنّه يُراقب تطوراتِ السّوق "عن كثب".


وأضاف البنك المركزيّ أنّه "لن يتردَّد في تغيير أسعار الفائدة بقدرِ ما هو ضروريٌّ" لكبح ارتفاع التضخم، في إشارةٍ إلى مزيدٍ من الضّغوط التي تنتظرُ الأسر والشركات البريطانية.


لكنه لفت إلى أنّه سينتظرُ حتّى اجتماع وضع السّياسات التالي في 3 تشرين الثاني، قبل إجراءِ تقييمٍ شاملٍ لتأثير خطط الحكومة المثيرة للجدل.


وانتقد حزب العمال، تراس، بسبب خططها التي تعتمدُ على الاقتراض والتي يحذّر بعض خبراء الاقتصاد من أنها قد تفاقم التضخم.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.