"نتفليكس" و"ديزني بلاس" تطلقان إشتراكاً منخفض التكلفة

02 : 00

"StarWars" أو "Stranger Things" مع فقرات إعلانية، هذا الأمر سيتحول واقعاً قريباً، مع توجه منصتي البث التدفقي العملاقتين "نتفليكس" و"ديزني بلاس" لتقديم صيغ اشتراكات أرخص ثمناً لكن مع إعلانات، ما قد يعزز موقعيهما على حساب القنوات التقليدية في المقام الأول.

فبعدما رفضت طويلاً فتح منصتها للإعلانات، تواصل "نتفليكس" تسريع الجدول الزمني لإطلاق صيغتها، المقرر حالياً في الأول من تشرين الثاني المقبل، لتسبق منافستها "ديزني بلاس" التي أعلنت عن البدء بهذه الصيغة الجديدة في الثامن من كانون الأول. ويتيح فتح المنصات أبوابها أمام الإعلانات تحقيق إيرادات كبيرة قد تصل إلى 30 مليار دولار في غضون عامين في الولايات المتحدة وحدها، ومن المحتمل أن تصل إلى ضعف هذا المبلغ على الأقل على مستوى العالم.

تستحوذ "يوتيوب" حالياً على السواد الأعظم من هذه الإيرادات، إذ بلغت 28,8 مليار دولار عام 2021. وتعوّل "نتفليكس" على جذب 40 مليون مستخدم لصيغتها منخفضة التكلفة بحلول الربع الثالث من العام 2023.

ومن شأن هذا الانفتاح أن يضعف قنوات التلفزيون بصيغتها التقليدية والتي لم تعتمد بالكامل استراتيجية موجهة نحو البث التدفقي، ما يشمل خصوصاً القنوات الصغيرة والمتوسطة الحجم، لأن المحطات الأميركية الأربع الرئيسية قد طورت بالفعل وجودها على الإنترنت.

وبعدما عملت منذ إطلاقها من دون إعلانات، تجد منصتّا البث نفسيهما أمام صفحة جديدة تتيح لهما الابتعاد عن الأنساق التقليدية، واللعب على فترات البرامج، ووضع إعلانات للمنتجات ضمن البرامج نفسها، وحتى إشراك شركاء في إنشاء برامج جديدة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.