شاكيرا تُحاكَم بتهمة التهرّب الضريبي

02 : 00

ستُحاكم النجمة الكولومبية شاكيرا في قضية تتعلق بالتهرب الضريبي عقب اتهامها بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 14,5 مليون يورو بين 2012 و2014. وكانت شاكيرا (45 سنة) التي تؤكد براءتها من أي عملية تهرب ضريبي أعلنت في نهاية تموز المنصرم رفضها عقد اتفاق مع النيابة العامة، معربةً عن عزمها على المضي في القضية حتى المحاكمة. وتقول إن المغنية كانت تعيش في إسبانيا منذ 2011، وهي السنة التي أعلنت فيها عن علاقتها بنجم نادي برشلونة في كرة القدم جيرار بيكيه، لكنها أبقت على مقرها الضريبي في جزر باهاماس المصنفة ملاذاً ضريبياً، حتى سنة 2015.

أما وكلاء الدفاع عن شاكيرا، فيقولون إنّ معظم دخلها حتى عام 2014 كان يأتي من جولاتها العالمية ومن مشاركتها في برنامج "The Voice" وأنها لم تكن تعيش لفترات تزيد عن ستة أشهر في السنة في إسبانيا، وهو شرط لتحديد إقامتها الضريبية في البلاد.

كذلك، أكدت هي أنها سبق أن دفعت 17,2 مليون يورو لهيئات الضرائب الإسبانية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.