بالفيديو: الجلسة الأولى لانتخاب رئيس... لا توافق وتطيير النصاب قبل الدورة الثانية

12 : 25

جلسة انتخاب رئيس للجمهورية تصوير: فضل عيتاني

 في الجلسة الأولى لانتخاب رئيس للجمهورية توفر النصاب في الدورة الأولى بحضور 122 نائباً من أصل 128، حيث غاب ستة نواب، 4 بعذر و2 بدون عذر.


وفي نتائج الدورة الأولى صوّت 36 نائباً لصالح ميشال معوض و11 لسليم إدّه مقابل 63 ورقة بيضاء و12 ورقة ملغاة.


وبعد إعلان النتائج فقد النصاب بخروج نواب الثنائي الشيعي من المجلس فأعلن الرئيس بري رفع الجلسة وأكد أنه لن يدعو لأخرى في ظل غياب التوافق. 


تصوير: فضل عيتاني


تخللت الجلسة سلسة مواقف طريفة واخرى مثيرة للجدل، فقد سأل النائب الياس بوصعب في البداية إن كان الدستور ينص على أن يكون الرئيس مارونياً فأجابه بري: "هذا عرف، شو طمعان فيا؟".




كذلك علّق برّي على غياب رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي عن الجلسة قائلاً: “أنا قلتلو مش ضروري تشرّف”.



كما مازح الرئيس بري وزراء حكومة تصريف الأعمال بالقول: "خلينا نخلص منكم بهاليومين".



وخلال الجلسة، سمعت ضجة داخل القاعة فتوجّه بري الى مجموعة من النواب بالقول: "شو عاملينلي قهوة هون أنتو؟".




كما أثار بري الجدل مجددا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما خاطب النائبة بولا يعقوبيان بعبارة "خليكي محلك".

وفي ختام الجلسة طلبت منه ان يرفع صوته حين يتكلم فأجابها: "حاضر".






أيضاً حين كان النائب نديم الجميل يسجل سلسلة اعتراضات على مسار عملية التصويت، قال له بري: "ما بخلوك تحكي داخل حزب الكتائب بتجي لتحكي هون؟!"



وبعد فقدان النصاب ورفع الجلسة قالت النائب بولا يعقوبيان: كان فيك تطلب من كتلتك ما تغادر ما كان فقد النصاب.


وقبيل الجلسة رأى بعض النواب أنها استطلاعية.


فقد قال النائب جورج عدوان من مجلس النواب: "معركتنا هي لإيصال الرئيس السيادي وبعد اتصالات عدّة تبيّن أنّ ميشال معوّض سياديّ وإصلاحيّ ولديه العدد الأكبر من الأصوات". وأضاف: "لا نرشّح أيّ شخص لنحرقه والورقة البيضاء لدى الفريق الآخر علامة للتضعضع والإرباك".


بدوره، قال النائب ملحم الرياشي: "ترشيحي لسمير جعجع كان لرفع المعايير واليوم نريد التصويت لميشال معوّض إبن شهيد اتفاق الطائف".


أما النائب أديب عبد المسيح فاعتبر ان "الجلسة تمهيديّة واليوم تنكشف الأوراق ويتبيّن مَن سيحصل على غالبية الأصوات ليُبنى على الشيء مقتضاه وهناك تنسيق وتفاهم بين قوى المعارضة".


النائب هادي أبو الحسن قال إن "فتح باب الاستحقاق الرئاسي مهمّ جدّاً ونحن هنا لإيصال الرئيس السيادي والوطني الذي يُعيد لبنان إلى المنبر العربي ولإيصال رئيس يؤمن بالطائف لذلك جئنا لنصوّت لإبن شهيد هذا الاتفاق وسنسعى لاحقاً إلى توسيع مروحة الخيارات وتطيير النصاب لعبة مشروعة دستورياً".


من جهته، قال النائب ألان عون: "لا يوجد لدينا أيّ خيار ناضج حاليًّا وسنصوّت بورقة بيضاء لأنّنا لا نريد أن نقوم بأيّ تصويت شكليّ ومن حقّ الرئيس برّي أن ينقل مسؤولية انتخاب الرئيس منه إلى الكتل النيابية".



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.