ميقاتي: لبنان سيبدأ تدريجيّاً بتطبيق سعر الصرف الرسميّ الجديد

17 : 06

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي إنّ "لبنان سيُطبّق سعرَ صرفٍ رسميّاً جديداً يبلغ 15 ألف ليرة للدولار تدريجياً مع استثناءات أوليّة تشمل أصول البنوك وسداد قروض الإسكان والقروض الشخصيّة التي ستستمرُّ على السعر الرسمي القديم.


وسعى ميقاتي إلى إزالة اللبس الذي حدث يوم الأربعاء عندما قالت وزارة المالية إن سعر 1507 سينتهي في الأول من تشرين الثاني، في إطار جهود الدولة لتوحيد العديد من أسعار الصرف التي ظهرت خلال الأزمة الماليّة.


وقال ميقاتي إن "الفجوة بين سعر السوق البالغ 38 ألفاً ومعدلات أخرى يجبُ أن "تُغلق عاجلاً أو آجلاً"، ويجب أن تتوازن الأمور، ولا يمكن أن تبقى هذه الهوة الكبيرة بين ما يُسمَّى سعر الصرف الرسميّ وسعر صرف السوق. وهذا الأمر سيُطبّق بطريقة تدريجية".


وأضاف ميقاتي: "تصريح وزير المال أظهر وكأنّ كلّ الأمور ستطبّق في لحظةٍ واحدة، لا، سيكونُ هناك استثناءات وستأتي على مراحل معيّنة لكي تستطيعَ الأمور أن تنتظم، فالغاية هو الانتظام، ولا يكون إلّا عندما نوحّد سعر الصرف وفقاً لسعر السوق. هذا الأمر سنأخذُه بعين الاعتبار ونتمنى أن يحصل الانتظام بطريقةٍ صحيّة وألّا يتضرَّر أحد".


وقال ميقاتي إن سعر 15 ألف ليرة سينطبق، مبدئياً، على "الرسوم الجمركيّة وعلى البضائع المستوردة وعلى القيمة المضافة، أمّا الباقي فسيتمّ تدريجيّاً عبر تعاميمَ وقراراتٍ تصدرُ عن حاكم مصرف لبنان تحدّد هذا الموضوع".


وتابع: "القروض السكنيّة والخاصّة ستُعطى فترة زمنيّة وتبقى تسدّد على 1507 ليرة".


وختم: "من الآن حتّى الأول من تشرين الثاني، ستصدر تعاميم من حاكم مصرف لبنان وقرارات تحدّد حيثيات هذا القرار والاستثناءات المطلوبة".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.