بوتين: مستعدّون لنقل أسمدةٍ للدّول النامية مجاناً

16 : 44

أجرى الرّئيسُ الروسيّ فلاديمير بوتين، الثلثاء، مباحثاتٍ هاتفيّةً مع قائد المجلس العسكريّ الحاكم في مالي، الكولونيل أسيمي غويتا، أكّد خلالها رغبتَه بإمداد مالي بأسمدةٍ روسيّة عالقة من جرّاء العقوبات الغربيّة المفروضة منذُ بدء الغزو الروسيّ لأوكرانيا.


وأشار بيانٌ للكرملين إلى أنّ بوتين وغويتا "شدّدا على ضرورة تطبيق مبادرة روسيا المُتعلّقة بإرسال 300 ألف طنٍّ من الأسمدة الروسيّة، مجاناً إلى بلدانٍ تحتاجُ إليها، بعدما علقت في موانئ أوروبيّة بسبب عقوبات غير مشروعةٍ".


وفي أيلول، أكّد الرئيسُ الروسيّ أنّ هذه الأسمدة عالقةٌ داخل موانئ في الاتّحاد الأوروبيّ، على الرغم من اتّفاقٍ أُبرِم بين موسكو وكييف لإتاحة تصدير الحبوب الاوكرانيّة من موانئ البحر الأسود ورفع العقوبات الغربيّة التي تحول دون تصديرِ المنتجات الزراعية الروسية.


وكان بوتين قد اتّهم الاتحاد الأوروبي بالسعي إلى وضع اليد على هذه الأسمدة مُتعهدّاً توزيعها مجّاناً على بلدانٍ ناميةٍ في حال تمكّنت موسكو من استعادتها.


وبحسب الكرملين، أكد بوتين وغويتا، الثلثاء، وجود نيّة لديهما لـ"تعزيز التعاون الروسيّ-الماليّ في المجال الأمنيّ من أجل القضاء على المجموعات الإرهابيّة في كامل أراضي مالي".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.