تنديد دولي واسع بالهجوم الروسي على كييف

13 : 09

أثار القصف الروسي العنيف الذي طال العاصمة الأوكرانية ومدناً أخرى في ساعة الذروة من صباح اليوم الاثنين، سلسلة مواقف دولية ندّدت بالهجوم الذي أدّى إلى مقتل 5 مدنيين وجرح 12، إضافة الى تدمير البنية التحتية، في حين أسقطت القوات الأوكرانية 41 صاروخاً من إجمالي 75 أطلقتها القوات الروسية.



فالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون سارع الى اجراء اتصال هاتفي بنظيره الاوكراني فولوديمير زيلينسكي، أبدى في خلاله قلقه العميق حيال استهداف المدنيين مؤكداً تضامن باريس الكامل مع كييف ضد الهجمات الروسية، كما توعّد بمواصلة الضغط على موسكو عبر العقوبات الأوروبية.


من جهته، أكد زيلينسكي لماكرون الحاجة الى موقف أوروبي ودولي أشد حزماً، وناقش معه سبل تعزيز الدفاعات الجوية لقوات بلاده.



مسؤول الشؤون الخارجية للإتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أعرب عن "صدمته العميقة" حيال الضربات الصاروخية الروسية، قائلاً عبر تويتر: "لا مكان لهذا النوع من الأعمال في القرن الحادي والعشرين. أدينها بأشد العبارات".


وأضاف: "نقف إلى جانب أوكرانيا. المزيد من الدعم العسكري في طريقه من الإتحاد الأوروبي".


وزير الخارجية البريطانية جيمس كليفرلي وصف إطلاق روسيا صواريخ على مناطق مدنية في أوكرانيا بأنه "أمر غير مقبول ودليل على ضعف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وليس على قوته".


وزير الخارجية البولندية زابكنيف راو غرّد على صفحته عبر تويتر قائلاً إنّ "القصف الروسي اليوم لمدن ومدنيين أوكرانيين هو عمل همجي وجريمة حرب. لا يمكن لروسيا أن تربح هذه الحرب. نحن نقف معك يا أوكرانيا".


أمّا وزير الخارجية الهولندية فوبكه هويكسترا فقال إنّه لا يمكن لبوتين أن "ينتصر في هذه الحرب وسنبقى إلى جانب الشعب الأوكراني".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.