ألمانيا تعتزم منح الصين استغلالاً محدوداً لميناء هامبورغ

18 : 41

تعتزم الحكومة الألمانية منح ترخيص للصينيين لاستغلال حصة في محطة بميناء هامبورغ أثار جدلاً في السابق وسيتم ذلك بتخفيض الحصة إلى 24,9%، وهو حل وسط أمام رفض أولاف شولتس إلغاء الصفقة، على ما أفاد مصدر حكومي الثلثاء.


وأكد المصدر أن الوزارات المعنية "تنظر في تحديد نسبة 24,9%" من حصة استغلال محطة في ميناء هامبورغ، بدلاً من 35% والتي دارت حولها في البداية مفاوضات المجموعة الصينية "كوسكو".


غير أن هذه الصفقة محلّ خلاف بين المستشارية الألمانية وست وزارات تعارض إبرامها بما فيها وزارات الاقتصاد والداخلية والدفاع.


ونقلت وسائل إعلام ألمانية أن المستشار الألماني أولاف شولتس والذي كان رئيساً لبلدية هامبورغ يرفض تعطيل هذا الملف المثير للجدل والذي اتخذ في شأنه اتفاق أوّلي قبل عام.

ويجب على الحكومة وضع هذا الملف على جدول مداولات المجلس الوزاري المقرر قبل نهاية تشرين الأول الحالي لمناقشته.

وتقليص الحصة إلى 24,9% لا يمكّن من "مشاركة استراتيجية" مع الصين بل فقط من "مشاركة مالية بسيطة"، في تقدير المصدر.

وقد أثار تشبث أولاف شولتس المفترض بمنح الضوء الأخضر لعملية الاستحواذ هذه، انتقادات من قبل العديد من المسؤولين الأوروبيين وحتى داخل التحالف الذي شكله الاشتراكيون الديمقراطيون مع حزب الخضر والليبراليين.


وميناء هامبورغ التجاري هو الأول في ألمانيا والثالث في أوروبا بعد روتردام في هولندا وأنفير في بلجيكا.

أما "كوسكو" فهي أكبر الشركات الصينية المالكة للسفن.