ترامب يُناقش إعلان ترشّحه للرئاسة

02 : 00

أفاد موقع "أكسيوس" الأميركي بأنّ الدائرة الضيّقة المحيطة بالرئيس السابق دونالد ترامب تُناقش إعلان ترشحه لخوض السباق نحو البيت الأبيض في انتخابات العام 2024، مشيراً إلى أن الموعد المتوقع لهذا الإعلان هو 14 تشرين الثاني الحالي، أي بعد أيام من انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي الذي من المتوقع أن يشهد فوزاً كبيراً للحزب الجمهوري.

ومع إظهار استطلاعات الرأي تقدّم الجمهوريين على الديموقراطيين، يُخطّط ترامب حتّى لإلقاء كلمة في ليلة الانتخابات من أجل البناء على زخم جهوده للوصول إلى البيت الأبيض. وكان ترامب يسعى إلى هذه اللحظة منذ وقت طويل، وقد يلجأ إلى الإعلان عن ترشّحه حتّى قبل موعد انتخابات التجديد النصفي، في محاولة لقطع الطريق أمام أي منافس في الحزب الجمهوري، مثل حاكم فلوريدا رون ديسانتيس.

وانتقل ترامب الذي لا يزال يتمتع بشعبية قوية في أوساط المحافظين، إلى مرحلة الهجوم. وخلال تجمّع حاشد في ولاية أيوا لم يُبقِ ترامب الكثير من الشكوك في ما يتعلّق بخططه السياسية، وقال لمؤيّديه: "من المرجّح جدّاً جدّاً جدّاً أن أترشّح. استعدّوا". وأضاف: "استعدّوا، هذا كلّ ما يُمكنني قوله".

وتابع: "سوف نستعيد أميركا، والأهم من ذلك، في العام 2024 سوف نستعيد بيتنا الأبيض الرائع"، معتبراً أنه في غضون ذلك سيكون 2022 العام الذي سنستعيد فيه الكونغرس، بينما يُحاول الرئيس جو بايدن من موقع "الدفاع الصعب" إنقاذ الديموقراطيين من هزيمة في انتخابات منتصف الولاية وسط سخط شعبي متنام من التضخّم المرتفع، عبر تنقّله بين الولايات، بعضها من المفترض أنّها "قلاع حصينة" للديموقراطيين ككاليفورنيا مثلاً.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.