"عدم ترشّحي للرّئاسة سببه تسهيل الأمور".. باسيل: الهدف من زيارة باريس تحقّق

18 : 04

 أعلن رئيس "التيار الوطنيّ الحر" النائب جبران باسيل أنّه لم يترشّح لرئاسة الجمهوريّة "لتسهيل الأمور، وهو تنازلَ عن حقّ أساسيّ، أمّا إذا كان الأمر سيصوّر على غير هذا النحو ونتّهم بالتعطيل، فيكون ذلك منافياً للمنطق".


وأكّد في حديثٍ تلفزيونيّ أنه "التقى من يجب أن يلتقيَهم في باريس وبطلبٍ منه"، موضحاً أنّ "الهدف من الزيارة قد تحقّق".


وقال: "عادة لا أُفصِح عن اللقاءات التي أقوم بها، الأزمة مركبة في لبنان وأحد أهم أوجهها هو الشّغور الرئاسيّ، لكن، هناك شغور حكوميّ وغياب للاصلاح وشلل مؤسّساتيّ والمؤسسة الوحيدة القائمة أي مجلس النواب، لا تقدر بحسب نظامنا، أن تقوم وحدها بالبلد".


وأشار إلى أنّه عرضَ "تصوُّراً كاملا لحلٍّ يُخرجنا من الجمود ولا يتعلّق فقط بالاسماء بل تحصين أي اسمٍ بتصوُّر حولَ طريقة الوصول إلى الإصلاح"، مشيراً إلى أنّ "هناك مرشّحين يدعمهم الخارج إنّما ثمة فرصة أمام للبنانيّين للمجيء برئيس صنع في لبنان".


وقال: "لا نريد طرح مرشح غير جدي لا فرصة لديه بالوصول، ولذلك نصوّت بورقةٍ بيضاء، وأنا لم أترشّح كي لا أعقّد الامور لتفادي الفراغ وللوصول إلى تفاهمٍ على رئيسٍ كي ينجح".


وجدّد باسيل تأكيدَه عدم دعم ترشيح رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية، وقال: "لا نتّفق معهُ على البرنامج السياسيّ الإصلاحيّ ببناء الدولة. ومع تفهمنا لمواقف أطراف أخرى مثل حزب الله بحماية البلد والمقاومة، نرى أنّ الأولويّة اليوم لبناء الدولة من دون ان يتعارض ذلك مع حماية لبنان".