"الاستقلال بدأ قبل 79 عاماً برئاسةٍ وحكومةٍ"... برّي: أين نحن اليوم؟

16 : 01

قال رئيسُ مجلس النّوّاب نبيه برّي في مناسبة عيد الاستقلال: "كي لا يتحوّل الإستقلالُ إلى ذكرى، يجب أن يبقى الاستقلال نهجَ حياةٍ وفعلاً يوميّاً لإرادةٍ وطنيّةٍ واحدةٍ وموحّدة حيال كلّ العناوين المتّصلة بحياة الدولة ومؤسّساتها وإنسانها في الحريّة والكرامة والأمن والإستقرار".

أضاف: "الإستقلال بدأ قبل 79 عاماً من الآن برئاسة وحكومة، فأين نحن اليوم؟".


على صعيد آخر إستقبل الرئيس برّي في مقرّ الرئاسة الثانية في عين التينة، سفيرَ روسيا في لبنان الكسندر روداكوف الذي سلّمه رسالةَ تهنئة في مناسبة عيد الاستقلال من رئيس مجلس النواب الروسيّ "الدوما" فياتشيسلاف فولودين.


هذه الزيارة كانت مناسبةً أيضاً جرى خلالها عرضٌ للاوضاع العامّة في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائيّة لاسيّما التعاون التشريعي بين برلمانَي البلدَين.


وبعد الزيارة، قال روداكوف: "اليوم زرنا الرّئيس نبيه بري وقدمنا له رسالةَ تهنئةٍ في مناسبة العيد الوطنيّ للجمهورية من نظيره في جمهوريّة روسيا الاتحاديّة، كما ناقشنا التطورات الأخيرة في الأزمة الروسيّة - الأوكرانيّة والوضع في لبنان خصوصاً بالنسبة إلى الانتخابات الرئاسيّة وسبل الخروج من الازمتَين السياسية والاقتصادية".


كما واستقبل الرئيس بري نائبَ وزير دائرة العلاقات الخارجيَّة في اللجنة المركزيَّة للحزب الشيوعيّ الصينيّ تشيان هونغ شان والوفد المرافق في حضور السّفير الصينيّ لدى لبنان تشيان مينجيان‎، حيثُ جرى عرضٌ للاوضاع العامّة في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية.



وبعد الظهر استقبل رئيس المجلس رئيسةَ مؤسَّسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، السّيّدة بهية الحريري، حيثُ جرى عرضٌ لآخر المستجدات ولبعض الشؤون الإنمائية.


وفي مناسبة عيد الإستقلال، تلقَّى الرئيس بري برقيّتَي تهنئةٍ من رئيس مجلس النواب الكنديّ أنطوني روتا ومن رئيسي مجلس الشيوخ الكنديّ جورج فوراي.