زلزال مدمّر يضرب جاوا الإندونيسيّة

02 : 00

ضرب زلزال بقوّة 5.6 درجات جزيرة جاوا الإندونيسية أمس، ما تسبّب بمقتل 162 شخصاً وإصابة المئات وتضرّر مبانٍ واهتزاز بعضها وصولاً إلى العاصمة جاكرتا على بعد 100 كيلومتر. وعالج أطباء مرضى في الهواء الطلق بعد الزلزال الذي شعر به سكان في أماكن بعيدة مثل العاصمة جاكرتا، وتركت المستشفيات في بلدة سيانجور في جاوا الغربية من دون كهرباء لساعات عدّة.

وتحدّثت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية عن أن 25 شخصاً ما زالوا محاصرين تحت الأنقاض مع حلول الليل، مشيرةً إلى تضرّر أكثر من 2000 منزل ونقل 5000 شخص إلى مراكز الإجلاء.

وأظهرت وسائل إعلام عدّة مبانٍ في سيانجور وقد انهارت أسطحها، فيما دعت مديرة المصلحة الإندونيسية للأرصاد الجوية دويكوريتا كرناواتي الناس إلى «البقاء خارج المباني في الوقت الحالي، إذ قد نشهد توابع محتملة». وذكرت مصلحة الأرصاد الجوية الإندونيسية أنها سجّلت 62 هزّة ارتدادية في سيانجور بعد الزلزال راوحت قوتها بين 1.8 و4 درجات. وحدّد مركز الزلزال في منطقة سيانجور في جاوا الغربية، بحسب هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، وشعر به أيضاً سكان جاكرتا على بُعد 100 كلم، حيث نزل السكان المذعورون إلى الشوارع.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أوّل رئيس دولة يتقدّم بالتعازي لإندونيسيا، وكتب: «ضرب إندونيسيا هذا الصباح زلزال بقوة مدمرة ومميتة. أفكاري مع جميع الضحايا».

وتشهد إندونيسيا بانتظام زلازل أو انفجارات بركانية، بسبب موقعها على «حزام النار» في المحيط الهادئ حيث تلتقي الصفائح التكتونية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.