اقتحامات للمصارف... بالجملة

02 : 00

عاد مسلسل اقتحامات المصارف ليكسر رتابة المشهد السياسي وجمود الإستحقاق الدستوري، إذ دخلت أمس المودعة أمينة محمد، مصرف «انتر كونتيننتال» في طرابلس مطالبة بوديعتها. وأعلنت «جمعية صرخة المودعين» عبر صفحتها على مواقع التواصل الإجتماعي أن «التفاوض مع المودعة أمينة داخل البنك أدى إلى التعهّد بإيفائها مبلغ 15000 دولار اليوم كدفعة أولى».

وأشار والد أمينة إلى أنه «سبق أن طالبوا بالوديعة لمعالجة أطراف زوجته المصابة بالسكّري»، لافتاً إلى أن «المصرف عرض عليهم من أصل 90 ألف دولار خمسة آلاف فقط وأنهم يرفضون ذلك، ويطالبون بكامل وديعتهم وهي نتاج تعب السنوات الطويلة في حين أن المصرف لا يعنيه مثل هذه المسألة الإنسانية».

أمّا في صور، فقد تكرّر السيناريو مع المودع رضا رضا الذي اقتحم بنك «عودة»، مطالباً بوديعته البالغة 15 ألف دولار أميركي، لتنتهي المفاوضات بين الطرفين بتسليم رضا اليوم مبلغ 6000 دولار من وديعته بحضور القوة الأمنية لعلاج والدته المريضة، وفق ما أعلنته «جمعية المودعين اللبنانيين».

وفي الكورة، اعتصم المودع أنيس طنوس أمام مصرف «سوسيتيه جنرال» فرع أميون، مانعاً الولوج إليه والخروج منه، مطالباً بتحويل قسط ابنه الجامعي في الولايات المتحدة الأميركية.