كيم يتعهّد تزويد كوريا الشمالية بـ"أقوى قوّة نوويّة في العالم"

09 : 09

أكّد زعيم كوريا الشماليّة كيم جونغ أون الأحد، أنّ بلاده المسلّحة نوويّاً تعتزم امتلاك "أقوى قوّة استراتيجيّة في العالم"، وذلك خلال احتفال بإطلاق صاروخ جديد عابر للقارّات ظهرت فيه ابنته للمرّة الثانية في مكان عام.

ونقلت وكالة الأنباء الكوريّة الشماليّة الرسميّة عن كيم قوله إنّ "هواسونغ-17" هو "أقوى سلاح استراتيجي في العالم" ويُشكّل "قفزة هائلة إلى الأمام في تطوير تكنولوجيا تركيب رؤوس حربيّة نوويّة على صواريخ بالستيّة".

وأشاد بمساهمة العلماء والجنود ومسؤولي هذا البرنامج، مشدّداً على أنّ الهدف من تطوير قوّة نوويّة يتمثّل بـ"حماية كرامة الدولة والشعب وسيادتهما بشكل موثوق".

وقال إنّ "هذه أكبر وأهم قضيّة ثوريّة، وهدفها الأوحد هو امتلاك أقوى قوّة استراتيجيّة في العالم، القوّة المُطلقة التي لم يسبق لها مثيل في هذا القرن".

من جهّته، رأى الخبير في المعهد الكوري للوحدة الوطنية هونغ مين أن ترويج بيونغ يانغ لاختبار إطلاق هواسونغ-17 يهدف إلى تعزيز مكانتها بوصفها قوة نووية.