البيت الأبيض: بايدن يتابع التحركات في الصين ويدعم حقوق المتظاهرين

08 : 56

أعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس جو بايدن "يتابع من كثب" التظاهرات في الصين حيث يطالب محتجون بمزيد من الحريات السياسية وبإنهاء تدابير الإغلاق المرتبطة بمكافحة كوفيد-19، بينما خرجت مسيرات للتضامن مع المحتجين في أنحاء الولايات المتحدة.


وتأتي التصريحات بعدما خرج المئات إلى الشوارع في عدة مدن صينية كبرى نهاية الأسبوع، في تعبير نادر من نوعه عن الغضب الشعبي الذي لقي أصداء لدى المجتمعات الناطقة بالصينية على الصعيد الدولي.


وقال المتحدّث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي للصحافيين إنّ بايدن "يتابع المستجدّات من كثب، ونحن أيضاً".


ورفض كيربي الإفصاح عن موقف بايدن من المطالب التي يرفعها المتظاهرون قائلاً إنّ "الرئيس لن يتكلّم بالنيابة عن المتظاهرين في أنحاء العالم. هم يتحدّثون بأنفسهم". لكنه شدد مع ذلك على دعم الولايات المتحدة لحقوق المتظاهرين. 


وأكد "يجب أن يُسمح للناس بممارسة حق التجمّع والاحتجاج سلمياً على سياسات أو قوانين أو أوامر لديهم مشكلة معها".