"المذنّب الأخضر" يزور الأرض بعد 50 ألف عام

02 : 00

الأسبوع المقبل، سيتمكّن سكان الأرض من رؤية ظاهرة لا تحدث سوى كل 50 ألف عام، حيث سيمرّ مذنّب أخضر نادر بكوكبنا، وستلاحَظ كرة الغاز المتجمّد والغبار التي تتساقط من ذيله.

ويُطلق على المذنّب إسم C / 2022 E3 (ZTF)، والذي سمي باسم مرفق زويكي العابر Zwicky Transient Facility الذي اكتشفه علماء الفلك لأول مرة في آذار 2022. وبحسب الباحثين فإن هذا المذنب هو كرة جليدية من الغاز والغبار والصخور تدور حول الشمس في مدار كامل لما يقرب من 50000 عام.

وقالت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إنّ "المذنب سيكون مرئياً قبل الفجر في أواخر كانون الثاني في نصف الكرة الشمالي، وفي أوائل شباط بنصفها الجنوبي".

ويمرّ ZTF بحوالى 26 مليون ميل من الأرض، في أقرب مسافة له، في الثاني من شباط 2023. وسيتطلّب اكتشافه في البداية تلسكوباً، ولكن مع اقترابه من الأرض سيتمكّن المتابعون من رؤيته بالمنظار أو حتى بالعين المجردة.

وللحصول على أفضل مشاهدة، نصحت وكالة الفضاء باختيار ليلة صافية والابتعاد عن أضواء المدينة إلى أحلك أجواء ممكنة. وأضافت: "أما إذا كنت بالقرب من منطقة حضرية، فقد ترغب في إحضار منظار أو حتى تلسكوب، لأن الأضواء يمكن أن تحجب رؤية المذنب بالعين المجردة".


MISS 3