نقابتا محامي بيروت وطرابلس: على مجلس القضاء الأعلى تحمّل مسؤولياته

20 : 22

عقد مجلسا نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس برئاسة النقيبين ناضر كسبار وماري تريز القوّال، إجتماعاً إستثنائياً مشتركاً طارئاً على أثر التطورات القضائية التي استجدّت في ملف إنفجار مرفأ بيروت.


وبنتيجة المناقشات، صدر عن المجلسين البيان التالي:



"أولاً: يندّد المجلسان بالحالة غير المسبوقة، وغير المعهودة التي يشهدها القضاء بعد التضارب بين المرجعيات في القرارات والمواقف، والتراشق المعيب على وسائل الإعلام. الأمر الذي يؤدي إلى عرقلة التحقيق في ملف إنفجار المرفأ الذي اعتُبر بمثابة كارثة وطنية ووصف بجريمة العصر.


ثانياً: إن الإنقسام الذي شهدناه اليوم يشكّل تدميراً لما تبقى من هيبة العدالة وضرباً للقضاء. ونحذّر من أن التمادي في هذه الأساليب الإعتباطية قد يجر البلاد إلى حالة من الفوضى لا تحمد عقباها.


ثالثاً: يدعو مجلسا النقابتين، مجلس القضاء الأعلى إلى تحمّل مسؤولياته، والتدخّل الفوري والجدي والمسؤول لإنهاء هذه الحالة الشاذة، وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح، تمهيداً لإحقاق الحق وتحقيق العدالة. كما يدعوان المرجعين القضائيين المتناحرين إلى إحترام القوانين والصلاحيات العائدة لكل منهما.


رابعاً: يعلن المجلسان عن إبقاء اجتماعاتهما مفتوحة لمواكبة التطورات وإتخاذ الموقف المناسب".