29986

الإصابات

307

الوفيات

12445

المتعافون

جوائز لخرّيجي الفنون الجميلة وطلابها في مهرجان لبنان الوطني للمسرح

12 : 52

فاز عدد من خرّيجي وطلاب كلية الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية بجوائز متنوعة في "مهرجان لبنان الوطني للمسرح" بنسخته الثانية، خلال حفلة أقيمت على خشبة مسرح المدينة في بيروت في 8 شباط الحالي. وتنافست على جوائز المهرجان، الذي نظمته وزارة الثقافة بالتعاون مع "الهيئة العربية للمسرح"، ستة عروض مسرحية محلية وصلت إلى المرحلة النهائية من بين 15 عرضاً، وتوزعت الجوائز على الشكل التالي:

. جائزة أفضل ممثل - دور أول - منحت للممثل فؤاد يمين (خريج كلية الفنون) عن دوره في مسرحية "شاطر فؤاد".

. جائزة أفضل ممثل - دور ثان - منحت للممثل عامر فياض (سنة ثالثة مسرح في كلية الفنون - 2) عن دوره في مسرحية "ما شاء Will - ".

. جائزة أفضل ممثلة - دور أول - منحت للممثلة أنجو ريحان (خريجة كلية الفنون) عن دورها في مسرحية "مجدرة حمرا".

. جائزة أفضل ممثلة - دور ثان - منحت للممثلة بيرلا حنا (سنة ثالثة مسرح في كلية الفنون - 2) عن دورها في مسرحية "ما شاء Will - ".

. جائزة أفضل سينوغرافيا منحت للمخرجة لينا عسيران (خريجة كلية الفنون) عن مسرحية "المعلقتان".. جائزة أفضل نص مسرحي منحت للكاتب حسن مخزوم (خريج كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية) عن مسرحية "المعلقتان".

. جائزة أفضل تأليف موسيقي ومؤثرات صوتية منحت لعلي الصباح (سنة ثالثة مسرح في كلية الفنون -1) عن مسرحية "المعلقتان".

. جائزة أفضل إخراج منحت لـ"فرقة كهربا" - أورليان زوقي وإيريك دينيو عن مسرحية "أصل الحكاية".. جائزة أفضل عمل مسرحي لبناني منحت لـ"فرقة كهربا" في مسرحية "أصل الحكاية" كتابة وإخراج أورليان الزوقي وإريك دينو.

كما منح المهرجان تنويهاً للمخرج والممثل غابريال يمين (أستاذ في كلية الفنون الجميلة والعمارة) وتنويهاً آخر للممثلتين يارا زخور وسارة عبدو (خريجتي كلية الفنون) عن دورهما في مسرحية "المعلقتان".

وترأس الدورة الحالية للمهرجان الممثل نقولا دانيال، فيما تشكلت لجنة التحكيم من المخرج والممثل بطرس روحانا (رئيساً) وعضوية الشاعر والإعلامي زاهي وهبي والمخرجة لينا خوري والمخرج ناجي صوراتي والممثلة ندى أبو فرحات.

وقد أثنى الحاضرون على الجودة والاحترافية والتنوع التي طبعت الأعمال المتنافسة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.