بالفيديو والصّور: بن زايد إستقبل ميلوني

18 : 36

إستقبل رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشّيخ محمد بن زايد آل نهيان اليوم السبت، رئيسة وزراء الجمهورية الإيطاليّة جورجيا ميلوني، التي تقوم بزيارة تستغرق يومين إلى الإمارات.


ورحّب أمير البلاد خلال اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ برئيسة الوزراء في زيارتها الأولى إلى دولة الإمارات، معرباً عن تطلعه إلى أن تشكّل الزيارة دفعاً قويّاً لتنمية العلاقات بين البلدَين الصديقَين.


وبحث الجانبانِ مساراتِ التّعاون والفرص المطروحة لبناءِ شراكةٍ إستراتيجيّة بين البلدَيْن خلالَ المرحلة المقبلة خصوصاً في المجالات الاقتصاديّة والاستثماريّة والتجاريّة، إضافةً إلى أمن الطّاقة والطّاقة المتجدّدة والتقنيات النظيفة، والتنمية المستدامة إضافةً إلى التّصدّي لتداعيات التغيّر المناخيّ، والأمن الغذائيّ، والصناعة والتكنولوجيا المتقدّمة وغيرها من الجوانب التي يوليها البلدان اهتماماً مشتركاً.


كما واستعرض أمير البلاد ورئيسة الوزراء عدداً من القضايا والمستجدّات على الساحتين الإقليميّة والدوليّة وتبادلا وجهات النظر بشأنِ الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، مؤكدَّين في هذا السياق أن الحوار وتغليب الحلول الدّيبلوماسية والتعاون، أمور تُشكّل السبيل لمعالجة مختلف الأزمات والملفات وتعزيز الاستقرار والأمن وتحقيق مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمستقبلية.

وأعرب الجانبان عن تطلعهما إلى العمل المشترك لتسريع وتيرة التطور في العلاقات الثنائية والبناء على ما تحقق خلال السنوات الماضية.


كما وتطرّق اللقاء إلى أهميّة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقيّة الأمم المتّحدة الإطاريّة بشأن تغيّر المناخ (كوب 28) الذي تستضيفه دولة الإمارات خلال هذا العام.


وأكد بن زايد، خلال اللقاء، أن العلاقات بين دولة الإمارات وإيطاليا عميقة وتجمع بينهما شراكات قوية ومهمة، مشيراً إلى حرص الإمارات على تطويرها وتنميتها بما يخدم مصالح البلدَين الصديقَين.


كما وشدّد على أن دولة الإمارات تدعم السلام والتعاون وتسوية الأزمات عبر الحوار والطرق الدّيبلوماسية، مؤكداً استعدادها التام للتعاون مع إيطاليا الصديقة في هذا المجال وفي كلّ ما يحقّق الاستقرار والتنمية سواء في المنطقة أو في العالم.

وقال رئيس الدولة: "إن الإمارات ستستضيف مؤتمر الأطراف حول المناخ "كوب 28" نهاية العام الجاري، وأتطلع إلى مشاركة إيطاليّة فاعلة ومؤثرة، خصوصاً أنّ لدى إيطاليا اهتماماً كبيراً بقضيّة التغيُّر المناخيّ وتسعى للوصول إلى الحياد المناخيّ في 2050، وهو التاريخ نفسه الّذي حدّدته دولة الإمارات لتحقيق هذا الهدف".



من جانبها أكدت رئيسة وزراء إيطاليا حرص بلدها على تعزيز علاقات التعاون والعمل المشترك مع دولة الإمارات لما يخدم مصلحة البلدَين ويُسهم في ترسيخ ركائز الأمن والاستقرار في العالم أجمع، مشيرةً إلى توافقِ رؤى البلدَين حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً في ما يتعلق بحلّ الأزمات والنزاعات بالطُّرق السلميَّة والحوار والتفاوض؛ وقالت إن "الإمارات تعد شريكاً مهماً لإيطاليا على مختلف المستويات".

MISS 3