وفد برلماني مجري يدعو السويد إلى التوقف عن نشر "الأكاذيب"

16 : 51

أكّد رئيس وفد برلماني مجري الثلثاء أن بودابست تدعم انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي، داعياً المسؤولين السياسيين السويديين إلى التوقف عن نشر "الأكاذيب" حول المجر وسيادة القانون فيها.


والمجر هي الدولة الوحيدة، إلى جانب تركيا، التي لم يصدّق برلمانها على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي. ويُتوقّع أن تصوت لصالح دخول الدولتين الاسكندنافيتين "في الأسابيع المقبلة"، حسبما أكّد نائب رئيس البرلمان المجري تشابا هيندي أمام صحافيين.


أضاف هذا الأخير: "بدأنا نقاشنا الأسبوع الماضي وعادة عندما يسير كل شيء على ما يرام، تنتهي مثل هذه المناقشات في غضون أسابيع قليلة".


وأثار التأجيل المتكرر للتصديق المجري في الأشهر الأخيرة قلقاً في السويد وفنلندا اللتين تعرقل تركيا أيضاً انضمامهما.


وبحسب الموقع الإلكتروني للبرلمان المجري، أُرجئ قرار التصديق المقرر مبدئياً بين 6 و9 آذار إلى 20 آذار على أقرب تقدير.


والتقى هيندي مع نواب مجريين آخرين صباح الثلثاء رئيس البرلمان السويدي، في إطار "زيارة مجاملة" للتصديق على الترشيحات السويدية والفنلندية.


وقال هيندي: "كانت الزيارة دافئة وودية، رسمت آفاق بداية جديدة".


وتابع: "لقد قلنا بوضوح إن الحكومة المجرية والرئيس ومعظم النواب يدعمون انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي".


واعتبر أنه من "الضروري" أن تتحسّن "العلاقات الثنائية" بين ستوكهولم وبودابست. 

MISS 3