أبو فاعور: جنبلاط سيتابع مسعاه في الداخل والخارج لانتاج تسوية

17 : 08

أشار عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب وائل أبو فاعور الى أن "زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى باريس كانت جيدة وكان النقاش عميقاً ومهماً، ونحن نستكمل اتصالاتنا في الداخل والخارج"، معتبراً أنه "ليس هنالك ما هو سريع، ونأمل أن تتقدم الأمور وبالحد الأدنى الكل بات يضع أوراقه على الطاولة، ووليد جنبلاط في ما يقوم به لا غاية لديه إلا غاية وحيدة هي الخروج من هذا الوضع الذي نعيش فيه والبؤس الذي يعيشه المواطن اللبناني".


ولفت أبو فاعور الى أن "الحل الوحيد هو في انتخاب رئيس للجمهورية"، مشيراً إلى أن "جنبلاط يحاول من خلال اتصالاته الداخلية والخارجية، وسوف يستمر في مسعاه داخلياً وخارجياً، للخروج من الأزمة، لإيجاد رئيس للجمهورية، ونحن نعرف ان رئيس الجمهورية يجب أن يكون رئيساً وفاقياً، يوافق عليه إذا لم يكن كل المجلس النيابي فمعظمه، وأن يكون إصلاحياً وانقاذياً، وان يمتلك خاصتين أو صفتين، الأولى أن يكون قادراً على جمع اللبنانيين، والثانية أن يكون قادراً على تصحيح علاقة لبنان مع الدول العربية، لأنه بلا العرب لا إنقاذ ولا هوية، وهي ليست فقط مسألة انقاذ اقتصادي بل هذه هويتنا وهذا انتماؤنا".