حوّل نهار مصر إلى ليل وتسبّب بخسائر كبيرة

"التنين" يضرب دول الشرق الأوسط بقوّة

08 : 00

واجه المصريّون مشكلات في التنقّل (أ ف ب)

بينما تُعاني دول الشرق الأوسط من أوضاع سياسيّة واقتصاديّة واجتماعيّة مزرية، إضافةً إلى تفشّي فيروس "كورونا" المستجد، تتعرّض المنطقة إلى منخفض جوّي قوي يُعرف باسم "منخفض التنين"، الذي يطال كلّاً من العراق وسوريا والأردن وفلسطين وإسرائيل ولبنان ومصر وغيرها. ففي الأيّام الماضية، حذّرت هيئة الأرصاد المصريّة من عدم استقرار في الأحوال الجوّية بدءاً من يوم أمس وحتّى يوم غد السبت، كما توقعت سقوط أمطار غزيرة وأن تنشط رياح رمليّة شديدة السرعة تصل إلى حدّ العاصفة.

ويُعتبر هذا المنخفض أحد أقوى المنخفضات التي تتعرّض لها دول الشرق الأوسط، وهو مصنّف من الدرجة الثالثة، وقد أُطلق عليه اسم "منخفض التنين" أو "منخفض القرن". وتتعرّض المنطقة لهذه العاصفة القويّة نتيجة منخفض جوّي قوي من جرّاء تلاقي رياح ساخنة قادمة من ليبيا، مع رياح باردة قادمة من أوروبا.

وبدأ المنخفض من العراق، برياح شديدة محملة بالأتربة ولكن لم يكن لها تأثير قوي على المدن العراقيّة، بينما مع الساعات الأولى في صباح أمس، هطلت أمطار غزيرة على المدن المصريّة مصحوبة بانخفاض شديد في درجات الحرارة، فيما كانت الحكومة المصريّة قد أعلنت "حال الطوارئ" تحسّباً لهذا المنخفض الجوّي.

وضربت أمطار رعديّة وسيول القاهرة وعدداً من المحافظات المصريّة، ما أدّى إلى خسائر بشريّة وماديّة، في حين أغلقت السلطات المدارس والمؤسّسات الحكوميّة ومطار الأقصر الدولي، هذا فضلاً عن ميناءَيْ الإسكندريّة وشرم الشيخ على البحر الأحمر، كما علّقت خدمات البواخر النيليّة بين مدينتَيْ الأقصر وأسوان.


من تداعيات "التنين" في القاهرة الجديدة أمس (أ ف ب)


كما أفادت شركة مترو الأنفاق بتوقّف حركة القطارات بالخطّ الأوّل نظراً إلى الأحوال الجوّية، فيما غرقت الطرق بالمياه وتحوّل النهار في بعض المدن إلى ليل، وأسفر الطقس السيّئ عن تحطّم سيّارات وسقوط أشجار وإغلاق طرق.

وامتلأت شوارع القاهرة الجديدة بمياه الأمطار جرّاء المنخفض الجوي. ولم يسلم معبد الكرنك في المنطقة الأثريّة الشهيرة بالأقصر في جنوب البلاد من العاصفة الرمليّة. وشهدت محافظة البحيرة القريبة من الإسكندريّة بدورها سقوط أمطار غزيرة، وتراكمت مياه الأمطار في الشوارع والمناطق المنخفضة في القرى والمدن. وتمّ إخلاء المواطنين في المناطق المنخفضة في نطاق المحافظة ونقلهم إلى أماكن للإغاثة.

وتعرّضت مدن ومراكز كفر الشيخ في دلتا النيل أيضاً لهطول أمطار غزيرة، وتوقّفت حركة الصيد في مياه البحر المتوسّط ونهر النيل.

وحصلت العاصمة الأردنيّة عمّان على حصّتها من تأثير العاصفة القويّة، إذ تعطّلت الحركة في المطار والمرافق الحيويّة، فيما شهدت مناطق عدّة غباراً كثيفاً تسبّب بتدنّي مدى الرؤية الأفقيّة وسط رياح مرعبة. وأعلنت وزارة التربية والتعليم في المملكة الهاشميّة تعليق الدراسة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.