كمال شاتيلا... يرحل

02 : 00

كمال شاتيلا

غيّب الموت رئيس «المؤتمر الشعبي اللبناني» كمال شاتيلا خلال وجوده في القاهرة، عن عمر يناهز الـ79 عاماً. ويُشيّع غداً الأحد ويوارى الثرى في جبانة الشهداء - قصقص- بيروت بعد صلاة الظهر. يُذكر أنّ شاتيلا عاد إلى لبنان من منفاه القسري الذي دام 16 عاماً (1984 – 2000) بين القاهرة وباريس.

وقد نعاه «المؤتمر» و»اتحاد قوى الشعب العامل» و»مؤتمر بيروت والساحل للعروبيين اللبنانيين» و»المؤتمر القومي العربي» و»لجنة فلسطين في اتحاد المحامين العرب» و»أبناء التيّار الوطني العروبي المستقل في لبنان والأمّة العربية». وأشاروا، في بيان، إلى «أننا فقدنا وفقد لبنان والأمة العربية، بوفاة الأخ المناضل كمال شاتيلا، رجلاً من أخلص الرجال، أفنى عمره في النضال من أجل وحدة لبنان وعروبته واستقلاله، ومن أجل قضايا أمتنا العربية، وعلى رأسها قضية فلسطين ومواجهة الإحتلال الأميركي الصهيوني».

واعتبروا أنّ شاتيلا «كان مدرسة في النضال الحرّ الشريف، منذ تأسيسه اتحاد قوى الشعب العامل عام 1965، وفي خلال بنائه المؤسّسات الشبابية والصحية والاجتماعية والثقافية، لخدمة الوطن والمواطن».


MISS 3