عدوان لبوريل: من يُريد وضع قوانين للنّزوح في لبنان فليضَعْها في بلاده

18 : 16

من الأرشيف - تصوير فضل عيتاني

عقد رئيس لجنة الإدارة والعدل النائب جورج عدوان مؤتمراً صحافيّاً، بعد جلسة لجنة الإدارة والعدل، أكّد فيه أن "اللجنة استهلت جلستها بطرح تصريح منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبيّ جوزيب بوريل"، وقال: "من حق أي مسؤول أن يبدي رأيه، لكن ليس من حقه أن يتناقض هذا الرأي مع مبدأ سيادة دولة ثانية".


وأشار إلى أنّ "تصريح بوريل يتناقض تماماً مع السيادة اللبنانية".


وقال: "إن أراد أن يضع قوانين تتعلّق بالنزوح السوريّ فليضعها في بلاده أو التجمع الذي يمثله. أمّا أن تكون هذه القواعد في لبنان، فهذا مخالفٌ لما تمّ توقيعُه عام 2003 مع مفوضيّة اللاجئين، والمذكرة حينها أكدت أن لبنان ليس بلد لجوء".


أضاف: "الحكومة اللبنانيّة مطالبة بأن تتّخذ مواقف صارمة، وتطبّق السيادة اللبنانية والقوانين على السوريّين الموجودين في لبنان، وهذا موقفُ اللّجنة بكامل أعضائها".


ولفت إلى أن "اللجنة درست في جلستها اليوم أيضاً اقتراح القانون المتعلّق بإعطاء الجنسيّة اللبنانيّة، إمّا لمكتومي القيد وإمّا للأطفال الّذين وُلِدوا في لبنان"، مؤكّداً "أنّهم يعملون على تشديد كليّ وواضحٍ لإقفال أي ثغرةٍ في القانون ممكن أن تمنحَ من خلالها الجنسية اللبنانية للنازحين السوريين أو غيرهم، وبنوع خاصّ لمنع التحايل على القانون أو التزوير".


في سياقٍ آخر، كشفَ عدوان أنَّ "اللجنة بحثت في جلستها اليوم، بحضور نقيب الصيادلة وتقنيّين وأشخاص من النقابة، ملفَّ الصيدلة السريرية"، مشدداً على "أهميته باعتباره يهدف إلى تحديد كلفة الدواء وإعطائه لمن يجب، كذلك تقليل استعماله حيث لا يجب"، وقال: "تم بحث الموضوع وإيلاؤه أهمية كبيرة على أن تُستَكمل مناقشته في الأسابيع المقبلة حتّى يتمّ إقراره".


وأكّد "درس كلّ السُّبُل المتاحة لمطالبة الحكومة بالقيام بدورها واتخاذ كلّ التدابير لمواجهة ما يحصل على صعيد الأدوية".

MISS 3