فياض: مصادرة أموال الكهرباء من المركزي والحكومة يعرّض خطة الكهرباء للفشل

18 : 06

أكد المكتب الإعلامي لوزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض أنه "رداً على بعض الإعلام المعروف الانتماء والأهواء، متمسّك بباخرة الفيول التي تؤمن زيادة التغذية بالتيار الكهربائي وحتى آخر لحظة، وهو مستعد لإجراء مناقصة جديدة بالأمس قبل اليوم، واليوم قبل الغد لاستقدام باخرة جديدة تؤمن استدامة وزيادة في ساعات التغذية للمواطنين ضمن خطة الطوارئ الوطنية؛ وان إعادة الباخرة جاء بطلب من رئيس اللجنة أي رئيس الحكومة خلال اتصال هاتفي بتاريخ 30 آب المنصرم أكد خلاله عدم القدرة على فتح اعتماد مصرفي بالدولار الأميركي لتغطية ثمن شحنة الفيول لزوم معامل الكهرباء لا اليوم ولا غداً، عندئذ قام الوزير فياض بمراسلة اللجنة وأمّنَ إلغاء عقد الشراء مع شركة Coral Energy DMCC من دون أن يرتب ذلك أي كلفة على الدولة وأعيدت الباخرة مع العلم أنه لو تم السير بالشراء لنَتَج عن ذلك وفر بلغ بحدود مليوني دولار (للشحنتين) كفرق أسعار وإن أي كلام آخر هو عارٍ من الصحة جملةً وتفصيلاً، والجدير ذكره أيضاً أن المناقصة قد حصلت وفقاً لأحكام قانون الشراء العام وبأعلى معايير الشفافية وقد أبلغ الوزير فياض كافة الجهات المعنية كما الرأي العام بكل المراسلات والوثائق المرتبطة بهذا الملف".


وتابع المكتب في بيان اليوم الثلثاء: "أما بالنسبة للإخبار فلم نعرف به سوى من الإعلام، وفي حال وجوده جاء بالتأكيد بعد إعادة الباخرة وليس قبل وبتوجيه من رئيس الحكومة".


وختم: "إن المكتب الإعلامي للوزير فياض يؤكد أنه يعمل لكل اللبنانيين وللصالح العام، بغض النظر عن أي انتماءات سياسية وذلك بالتعاون والتنسيق الوثيق والمستمر مع المدراء العامين في هذا الإطار وهو فخور بما يقوم به في إطار العمل بالشأن العام ويتمنى على المصطادين في المياه العكرة التوقّف عن نصب الأفخاخ كالمعتاد، فالمواطنون باتوا على بيّنة من كل الحقائق وأي تضليل للرأي العام لن ينطلي عليهم بعد الآن".

MISS 3