بري اطّلع من لودريان على نتائج جولته والتقى نائب نظيره الأردني

15 : 17

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة الموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان والوفد المرافق بحضور السفير الفرنسي لدى لبنان هيرفيه ماغرو حيث جرى عرض لنتائج اللقاءات التي أجراها لودريان مع سائر الاطراف، اللقاء استمر لساعة غادر بعدها لودريان من دون الادلاء بتصريح.


كما استقبل بري النائب الاول لرئيس مجلس النواب الاردني أحمد الخلايلة على رأس وفد النيابي ضم مساعد رئيس مجلس النواب ذياب المساعيد، والنواب ضرار الحراسيس اسماعيل المشاقبة، خلدون الشويات، ايمن المدانات، سليمان القلاب، عبد السلام الخضير، وفادي العدوان ورئيس قسم التخطيط والأداء السياسي في المجلس هايل الشنيكات، رئيس قسم المراسم في المجلس أحمد الوزان ومدير مكتب النائب الاول لرئيس مجلس نواب عمر الغويرين حيث جرى عرض للاوضاع العامة في لبنان والمنطقة وسبل التعاون التشريعي بين برلماني البلدين والتنسيق بينهما في المنتديات البرلمانية الاقليمية والدولية.




الخلايلة قدّم باسم المجلس النيابي الأردني للرئيس بري درع المجلس تقديراً لجهوده في العمل البرلماني.


وبعد اللقاء تحدث الخلايلة قائلاً: "تشرفت هذا اليوم والوفد النيابي الاردني المشارك بلقاء الرئيس نبيه بري القامة البرلمانية العربية على مستوى العالم العربي والعالم بشكل عام ونقلنا تحياتنا محملين بالتحيات والامنيات الطيبة للبنان الشقيق قيادة وشعبا وجميع مكونات لبنان الشقيقة متمنيين لهم التقدم والخير والفلاح ومتمنيين الخروج من الازمات السياسية التي يمر فيها حالياً لبنان الشقيق".


وأضاف: "نتمنّى دائماً التعاون بين الاردن ولبنان على كل المستويات وخاصة المستوى التشريعي والبرلمانات اللبنانية والاردنية كانت على مدى التاريخ يسود بينها التعاون المشترك، فلبنان الشقيق مواقفه السياسية ومواقفه على مستوى التاريخ العربي كانت دائما مؤيدة للأردن ونحن نقدم الشكر باسم الاردنيين جميعاً دائما لبنان هذا البلد قدم من التضحيات الشيء الكثير وكان باستمرار واقفا جنب الاردن في جميع ما مررنا به من خلال تاريخنا المشترك السياسي والعسكري والقضية الفلسطينية نشكرهم دائما على تأييد مواقفنا تجاه قضيتنا المركزية قضية فلسطين وحتى اقامة دولة مستقلة على ارض فلسطين الشقيقة والاستمرار على الدعم للوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في فلسطين الشقيقة والتي حافظت على المقدسات من التهويد في ظل حكومة اسرائيلية الان متغطرسة ومتطرفة جداً ما نقلنا من امنيات ان يكون التعاون والاتفاقيات المشتركة بين الاردن ولبنان من السلطتين التنفيذية في البلدين الشقيقين التي لم تعقد من فترة طويلة بسبب للأسف الشديد الامور السياسية التي يمر فيها لبنان الشقيق ولكن نحن على ثقة تامة بأن الاخوان والقادة اللبنانيين وعلى رأسهم من التقينا بهم اليوم الرئيس نبيه بري وجميع اللبنانيين القادة على مستوى العالم ببصماتهم ومواقفهم المشرفة سيستطيعون الخروج من الازمات التي يمر بها لبنان ولبنان دائما قوي على كل الصعد سواء المحلية او الاقليمية او الدولية نسأل الله التوفيق للبنان الشقيق واستمرار العلاقات الثنائية ولبنان دائما في قلب جلالة الملك والملوك الهاشميين".


وختم قائلاً: "نشكر الاخوة على حفاوة الاستقبال عندما ننتقل من عمان الى بيروت لا نشعر بأي فرق نهائياً وكأننا في بلدنا الثاني ولبنان له كل المحبة والتقدير من جميع الاردنيين ومرة اخرى باسمي واسم اعضاء الوفد المشارك نشكركم جميعا على هذا الوقت ونشكر دولة الرئيس ونشكر اللبنانيين جميعا ونسأل الله لكم التوفيق في جميع المجالات".


الرئيس بري استقبل بعد الظهر وزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال جوني القرم.



MISS 3