2011

الإصابات

36

الوفيات

1348

المتعافون

إعادة تشديد الإجراءات في جدّة

فرنسا تسيطر على الوباء

02 : 13

روّاد الحانات يشربون البيرة في الهواء الطلق في لندن أمس (أ ف ب)

أعلن رئيس المجلس العلمي في فرنسا البروفسور جان فرنسوا ديلفريسي بالأمس أن وباء "كورونا المستجدّ" تحت السيطرة حاليّاً في البلاد، موضحاً في الوقت عينه أن "الفيروس لا يزال موجوداً، خصوصاً في بعض المناطق، لكن انتشاره بطيء". وأضاف ديلفريسي: "بعدما كان لدينا عشرات آلاف الحالات تقريباً، ما يُقارب 80 ألف حالة جديدة يوميّاً في مطلع آذار قبل العزل، نعتبر الآن أنّها باتت حوالى ألف حالة تقريباً"، فيما سجّلت البلاد 29111 وفاة من أصل 190 ألف إصابة.

توازياً، تجاوزت المملكة المتحدة عتبة 40 ألف وفاة لمرضى تأكدت إصابتهم بالفيروس القاتل، في حين أظهرت دراسة أن انتشار الوباء بصدد التسارع، ما يُثير مخاوف في وقت يُحاول البلد رفع الحجر تدريجيّاً. وسجّلت 40261 وفاة حتّى الخميس، بزيادة 357 وفاة جديدة خلال 24 ساعة، وبلغ إجمالي الإصابات 283311، وفق أرقام وزارة الصحة. وهذه ثاني أعلى حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة، لكن أظهرت دراسات عدّة أن بريطانيا سجّلت معدّل الوفيات الأعلى في العالم مقارنةً بعدد السكّان.

لكن الحصيلة تتجاوز بكثير الأرقام الرسميّة التي لا تشمل سوى الإصابات المؤكدة، وقد سجّل مكتب الإحصاء البريطاني بداية حزيران أكثر من 48 ألف وفاة يُشتبه في أن سببها "كوفيد-19".

في الأثناء، أظهرت دراسة أجرتها وكالة الصحة العامة الإنكليزيّة بالتعاون مع باحثين من جامعة "كامبريدج" أن نسبة انتقال الفيروس الفتّاك ارتفعت في مناطق البلاد كافة، في وقت أعادت فيه المملكة المتحدة فتح بعض صفوف الحضانة والمدارس الابتدائيّة هذا الأسبوع، وتتوقع إعادة فتح المتاجر "غير الأساسيّة" التي تشمل المكتبات ومحال بيع الملابس في 15 حزيران.

أمّا في الشرق الأوسط، فقد أعلنت السعوديّة إعادة تشديد الإجراءات الاحترازيّة الصحية في مدينة جدة لمدّة 15 يوماً بدءاً من اليوم، لوقف تفشّي الوباء، فيما سجّلت البلاد نحو 96 ألف إصابة و642 وفاة، بينما تراجع عدد الإصابات اليوميّة المؤكدة بـ"كوفيد-19" في إيران إلى أقلّ من ثلاثة آلاف في أعقاب تسجيل رقم قياسي الخميس.

وسجّلت السلطات الصحية 2886 إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة، ما يرفع الحصيلة الإجماليّة إلى 167 ألفاً و156 إصابة منذ إعلان أوّل حالة في شباط، في حين سجّلت السلطات بين الخميس والجمعة 63 وفاة نتيجة الفيروس، ما يرفع حصيلة الوفيات الرسميّة إلى 8134 في إيران، أكثر دول الشرق الأوسط تضرّراً من الوباء.

في الغضون، ألغى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حظراً للتجوّل كان مطبّقاً نهاية كلّ أسبوع، مشيراً إلى المخاوف المرتبطة بالاقتصاد. وقال أردوغان: "لم نرغب برؤية مواطنينا يُعانون وقد بدأوا للتوّ العودة لحياتهم اليوميّة العادية بعد توقف شهرَيْن ونصف". لكنّه ناشد مواطنيه ارتداء الأقنعة الواقية وممارسة التباعد الاجتماعي وضمان اتباع إرشادات النظافة. وسجّلت تركيا أكثر من 167 ألف إصابة ونحو 4630 وفاة، لكنّ معدّل الوفيات اليوميّة انخفض إلى أقلّ من 50 في الأسابيع الماضية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.