تدريبات بحريّة أميركيّة - أوكرانيّة في البحر الأسود

02 : 00

أطلقت الولايات المتحدة وأوكرانيا أمس تدريبات بحريّة مشتركة في البحر الأسود، في انعكاس للتعاون الأميركي مع كييف التي تخوض مواجهة مع روسيا. وشاركت 26 بارجة من 8 دول في التدريبات العسكريّة السنويّة المسمّاة "نسيم البحر"، بينها مدمّرة الصواريخ الموجّهة "يو أس أس بورتر". وأوضح قائد الأسطول الأميركي السادس ايوغين بلاك خلال إيجاز صحافي عبر الهاتف حول التدريبات أنّ "البحر الأسود ممرّ مائي حيوّي للتجارة البحريّة والاستقرار في أوروبا"، مشدّداً على أنّ "الولايات المتحدة والحلفاء في الحلف الأطلسي والبلدان الشريكة تُدرك أهمّية أن يكون بوسعها التعامل بسلاسة سويّاً وردع أي عدوان من الخصوم".

ومن المقرّر أن تستمرّ التدريبات التي تمّ إجراؤها 20 مرّة منذ العام 1997 أسبوعاً، على أن تقتصر على عمليّات بحريّة وجوّية بسبب القيود المرتبطة بفيروس "كورونا المستجدّ". وتُشارك قوّات من بلغاريا وجورجيا والنروج ورومانيا وإسبانيا وتركيا في التدريبات. وتُعدّ الولايات المتحدة حليفاً رئيسيّاً لأوكرانيا في نزاعها مع روسيا حول شبه جزيرة القرم والمناطق الانفصاليّة الموالية لموسكو في شرق أوكرانيا. وضمّت روسيا القرم في العام 2014، بينما احتجزت القوّات الروسيّة ثلاث بوارج أوكرانيّة في البحر الأسود العام 2018. وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حوضاً لصناعة السفن في القرم أمس، حيث أكد أنّ أسطول البحر الأسود الروسي يُراقب البوارج الأميركيّة في المنطقة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.