38363

الإصابات

361

الوفيات

17110

المتعافون

مقتل جندي أرميني بنيران قنّاص أذربيجاني!

02 : 00

أعلنت وزارة الدفاع الأرمينيّة مقتل جندي أرميني أمس خلال المواجهات العسكريّة التي حصلت على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان، ليرتفع بذلك عدد القتلى في المعارك الضارية الأخيرة في المنطقة إلى 19.

وأوضحت "الدفاع الأرمينيّة" أن الجندي أشوت ميكايليان قُتِلَ ليل الأحد - الإثنين "بنيران قنّاص معاد من موقع في شمال شرقي أرمينيا"، بينما اتهمت وزارة الدفاع الأذربيجانيّة الجيش الأرميني بإطلاق النار على مواقعها خلال الـ24 ساعة الماضية باستخدام "رشّاشات ثقيلة وقنّاصات".

وأشارت باكو، التي لم تُعلن عن سقوط ضحايا في صفوفها، إلى تسجيل 45 حادثة على طول جبهة القتال. وبدأت المعارك الطاحنة بين البلدَيْن في 12 تموز على الحدود الشماليّة بين الجمهوريّتَيْن السوفياتيّتَيْن السابقتَيْن، وهي أسوأ اشتباكات دمويّة بينهما منذ 2016.

وأدّت الاشتباكات إلى مقتل 19 شخصاً على الأقلّ، هم 12 جنديّاً ومدنيّاً أذربيجانيّاً و7 جنود أرمن، وفق الحصيلة الرسميّة. ويدور نزاع بين البلدَيْن منذ عقود حول مرتفعات ناغورني قره باغ، وهي منطقة إنفصاليّة في أذربيجان ذات غالبيّة أرمينيّة ساحقة، تدعمها يريفان، وشهدت حرباً منذ بداية التسعينات، أدّت إلى مقتل 30 ألف شخص.

وتُمثّل المناوشات الحاليّة التي وقعت بعيداً من هذا الإقليم الإنفصالي تصعيداً نادراً، في حين أعلنت روسيا، وهي قوّة إقليميّة قريبة من أرمينيا وأذربيجان، استعدادها للوساطة بين الطرفَيْن، مثلما فعلت في السابق، بينما وقفت تركيا بشكل واضح إلى جانب باكو ضدّ يريفان.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.