72186

الإصابات

579

الوفيات

35802

المتعافون

عمال لبنان لبّوا نداء "العمالي" نزلوا الى الشوارع ورفعوا الصوت

الأسمر: لا لرفع الدعم... التحرّك التحذيري نحو التصعيد

02 : 00

الأسمر متحدثاً خلال اعتصام المطار أمس

على وقع التدهور الاقتصادي وأنين المواطن وتعثّر المؤسسات وأمام مستقبل مجهول المعالِم، كان "يوم الغضب والرفض التحذيري"، الذي دعا إليه الاتحاد العمالي العام في المحافظات كافة.

تجمّع عدد من ممثلي النقابات العمالية أمام مدخل مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي الطبّي التابع لمستشفى الجامعة الأميركية في بيروت، رافعين رايات الاتحاد العمالي العام.

شارك فيه رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر وممثلون عن نقابات: الضمان، ادارة حصر التبغ والتنباك، عمال ومستخدمي الجامعة الاميركية في بيروت، اتحاد المصالح المستقلة والخاصة، إلى جانب أعضاء المجلس التنفيذي في الاتحاد العمالي العام.

وتحدث رئيس نقابة عمال ومستخدمي الجامعة الاميركية في بيروت جورج الجردي عن موضوع المصروفين من الجامعة، وقال: نحن اكثر من دفع الضريبة في لبنان من خلال خسارتنا اكثر من 625 موظفاً نتيجة سياسات مالية خاطئة دفع ثمنها الموظف الفقير.

من جهته، شدد الاسمر على رفض رفع الدعم بأي شكل من الأشكال، متسائلاً عن مصير الاموال الاحتياطية في مصرف لبنان وأموال المودِعين... "وماذا عن مصير السارقين والناهبين واصحاب الثروات من خلال المناقصات غير الشرعية". ودعا الى "إجراء محاكمة جماعية في لبنان لجميع المسؤولين من دون استثناء، فمن تثبت براءته فهو بريء، ومن تثبتت ادانته فليذهب الى السجن، ومن الضرورة ان يقوم القضاء العادل بمحاسبة الجميع".

وانتقد "ما تقوم به الصروح الطبية الكبيرة في لبنان من خلال رفع الدولار الطبي الى 3900 ليرة ما سيؤدي الى عجز الضمان والمواطن عن دفع فارق الفاتورة الاستشفائية".

بعد ذلك توجّه المعتصمون للانضمام الى التجمّع امام مصرف لبنان حيث نفذ الاتحاد وقفة احتجاجية، شارك فيها رئيس اتحاد النقل البري بسام طليس، وممثل شركات توزيع المحروقات فادي ابو شقرا، وعدد من النقابيين، ووصلت ايضاً تظاهرة لأصحاب الصهاريج.

المطار

ونفذ اتحاد النقل الجوي في مطار رفيق الحريري الدولي اعتصاماً أمام مدخل المطار، بمشاركة الأسمر، احتجاجاً على إمكانية رفع الدعم عن السلع الأساسية والدواء والمحروقات.

وألقى رئيس اتحاد النقل علي محسن كلمة أشار فيها الى أن رفع الدعم عن المحروقات والمواد الأساسية هو بمثابة حرب على كل مواطن لبناني.

وحذّر الأسمر المسؤولين داعياً إياهم إلى أن يبادروا لتأليف "حكومة قادرة على معالجة هذا الواقع الاقتصادي الصعب".

في مرفأ بيروت

ونفذت نقابات موظفي وعمال مرفأ بيروت: إهراء الحبوب، مالكو الشاحنات العمومية اعتصاماً امام المدخل 14 في المرفأ. وتوقف العمل لساعة واحدة، بمشاركة رؤساء النقابات الثلاث: الاسمر، سليم المعلوف، وعيد ضو، وحشد من موظفي المرفأ والاهراء ومالكي الشاحنات.

عمال "هولسيم"

ولبّت نقابة موظفي وعمال شركة "هولسيم" دعوة الاتحاد العمالي العام، لتنفيذ يوم "الغضب والرفض"، واعتصم العمال والموظفون أمام مدخل المعمل.

وفي طرابلس قطع عمال وسائقون عموميون وممثلون عن قطاعات النقل البري واتحادها اوتوستراد طرابلس بيروت في الاتجاهين عند محلة البالما.

وفي جبل لبنان أقفل اعضاء اتحاد نقابات النقل البري في جبل لبنان الجنوبي وسائقو الباصات صباح أمس الطريق الدولية عند مفترق مدينة عاليه، حيث وضعت باصات النقل وسط الطريق وبالاتجاهين، ما ادى الى زحمة سير كثيفة.

وتجمّع عدد من سائقي السيارات العمومية على المسلك الغربي لأوتوستراد صربا، مقابل ثكنة الجيش، للانطلاق إلى بيروت للمشاركة في "يوم الغضب" وسط تدابير القوى الأمنية.

كذلك نفذ موظفو مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي وقفة تضامنية، وطالبوا وزارة الصحة العامة صرف اموال رواتبهم.

وتجمّعت الفانات عند مستديرة السفارة الكويتية في اتجاه دوار الجندولين.

كما تجمّعت السيارات والفانات والباصات والشاحنات عند مستديرة الدورة، استعداداً للانطلاق بتظاهرة سيارة في اتجاه مصرف لبنان للمشاركة في "يوم الغضب والرفض". وشهدت المنطقة زحمة سير وعملت القوى الامنية على تسهيل حركة المرور.

ونفذ موظفو "مستشفى رفيق الحريري" وقفة تضامنية في حرم المستشفى، وأعرب المعتصمون عن قلقهم "تجاه رفع الدعم، الذي يشكل ضرراً مباشراً على الموظف والمستلزمات الطبية ومواد التعقيم وغيرها".

كذلك تجمّع سائقو السيارات العمومية والفانات عند ساحة النجمة في مدينة صيدا.

وفي صور، تحرّكت النقابات والاتحادات العمالية كافة من مصلحة المياه والكهرباء والسائقين العموميين، حيث اعتصم العمال أمام مراكزهم ونفذت الاتحادات العمالية والنقابات اعتصاماً تحذيرياً أمام مصرف لبنان فرع صور.

ولبّت مدينة النبطية أيضاً دعوة الاتحاد العمالي العام، وتجمع سائقو السيارات العمومية والباصات، وموظفو الضمان الاجتماعي، وعمال شركة الكهرباء في النبطية والزهراني، وعمال ومستخدمو مؤسسة مياه لبنان الجنوبي والنقابات العمالية على دوار كفررمان - النبطية وقطعوه بالسيارات والباصات وسط حضور للجيش وقوى الامن الداخلي.

وتقدّم المعتصمين نائب رئيس الاتحاد العمالي حسن فقيه الذي قال: اعطينا فرصاً كثيرة، ودخلنا في حوارات وكلها لم تأتِ بنتيجة على الاطلاق.

كذلك نفذ عمال ومستخدمو منشآت النفط في الزهراني اعتصاماً امام المصفاة، تلبية لدعوة الاتحاد العمالي.

وفي بعلبك، قطع أصحاب الفانات في منطقة بعلبك، مدخل بعلبك الجنوبي محلة دوار دورس بالاتجاهين.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.