"فيسبوك" يجمع سكان الحي الواحد

02 : 00

أكدت شركة "فيسبوك" أنها تعمل على اختبار ميزة جديدة تُشجِّع المستخدمين على نشر الأخبار ومشاركتها في شبكات اجتماعية تركز على مناطق جغرافية صغيرة.

ويتم حالياً اختبار ميزة (الأحياء) Neighborhoods في منطقة واحدة فقط، وهي كالغاري في كندا، ولكن من المحتمل أن تتيح "فيسبوك" الوصول إلى الميزة للمزيد من المستخدمين إن نجح الاختبار الأولي. وكان مستشار وسائل الإعلام الاجتماعية مات نافارا نشر يوم الثلثاء لقطات عدة من ميزة (الأحياء) الجديدة من "فيسبوك" على موقع "تويتر".

وتُظهر اللقطات عملية الإعداد للميزة، إذ يطلب "فيسبوك" من المستخدمين "التواصل مع الجيران". ويحتاج المستخدمون إلى تأكيد موقعهم لإتمام المطابقة مع منطقتهم، مع إمكانية إبطال الوصول إلى هذه البيانات بعد ذلك. وينشئون بعدها ملف تعريف محدود يمكن للجيران الإطّلاع عليه، حتى لو لم يكونوا أصدقاء على "فيسبوك". ويتم تذكير المشاركين بالقواعد الأساسية، أهمها: "كن لطيفاً"، "حافظ على النظافة"، و"شارك المعلومات القيّمة".

وأكد متحدث باسم "فيسبوك" أننا "نقوم بإجراء اختبار محدود لـ (الأحياء) خصوصاً في ظلّ ارتفاع عدد مستخدمي هذه الصفحة الاجتماعية، وذلك بهدف تقريب الناس من بعضها ولو افتراضياً في ظلّ الحجر المنزلي وانتشار فيروس كورونا". ويمكن للمستخدمين دعوة الأصدقاء للانضمام إليهم ومطالبتهم بالإجابة على الأسئلة المتعلقة بحيّهم ومشاركة الصور. وأفاد نافارا أنه يمكن للمستخدمين مغادرة الأحياء أو تبديلها في أي وقت.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.