جعجع: إدارة التأليف سيئة ولا ثقة

02 : 00

حليف القوات الأساسي هو الطروحات التي وضعت بعد 17 تشرين

اعتبر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع أن "الإدارة سيئة جداً في ظل هذا التأليف، للأسف لا أريد أن أحكم على الأمور قبل أن تصبح واقعاً، لكن ما هو ظاهر لغاية الآن business as usual، يعني كما كانت تجري العادة".

ورأى في مداخلة ضمن برنامج "الجمهورية القوية" عبر إذاعة "لبنان الحر"، أن "هذه المجموعة الحاكمة لو أرادت الإنتاج لأنتجت العام الماضي وما قبله وقبله". وأضاف: "لا يمكننا احتساب الأمور كما كانت قبل 17 تشرين 2019. لم تعد الأمور متوقفة عند اعتبار أنه إذا كان الجميع بتحالف ضمني أو معلن بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في تشكيل الحكومة، وبالتالي القوات ستبقى وحدها. وبعد 17 تشرين، الناس التي صوتت للأكثرية الحاكمة لم تعد تريدها، أصبح هناك عامل جديد على الساحة، ولو أنه لم يعط نتائج مباشرة في الوقت الحاضر، لكن أصبح هناك لاعب جديد اسمه الناس". وأوضح أن "القوات ستمنح الثقة للحكومة الجديدة وفق المعيار الذي تنتهجه منذ أكثر من 4 سنوات، وهو في الوقت الحاضر أنه لا ثقة لدينا بكل صراحة بالأحزاب الرئيسية المتمسكة بالسلطة على خلفية النتيجة التي وصل إليها البلد. وهو ليس موقفاً مسبقاً، ولدينا علاقة ودية لا عدائية مع أكثريتهم، لكن النتيجة التي وصل إليها البلد تدل على أن طريقة التصرف هذه تخرب لبنان".

وعن ربط النزاع بين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري و"حزب الله" حول السلاح، سأل: "هل يمكن بوجود هذا السلاح بت مسألة المعابر غير الشرعية التي وحدها تكلف لبنان بين 150 مليوناً و300 مليون دولار؟".

ودحض جعجع "كل الأقاويل عن تسلح حزب القوات"، مؤكداً أنها "كذب بكذب بكذب. أحياناً يضطر الشخص إلى استعمال كلمات كبيرة لأن الكذبة تكون كبيرة".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.