طالَب أرمينيا بإعادة قره باغ إلى أذربيجان

خامنئي: الإنتخابات الأميركيّة لن تؤثّر على نهجنا

02 : 00

أعلن المرشد الأعلى للجمهوريّة الإسلاميّة علي خامنئي أمس أن الإنتخابات الرئاسيّة الأميركيّة لن تؤثّر إطلاقاً على النهج السياسي لإيران حيال الولايات المتحدة، وقال: "بخصوص الولايات المتحدة، نتّبع سياسة معقولة ومحسوبة ومحدّدة، وهذه السياسة لا يُمكن أن تتغيّر مع تغيّر الأشخاص" في واشنطن.

وأضاف خامنئي: "اليوم يُصادف يوم الإنتخابات في الولايات المتحدة. يُمكن أن تحصل أمور، لكنّها لا تعنينا. سياستنا محدّدة وتغيّر الوجوه لن يؤثّر بتاتاً على سياستنا".

وفي خطابه تحدّث خامنئي مجدّداً عن الرسوم الكاريكاتوريّة التي تناولت نبي الإسلام، قائلاً: "قيل إنّ رجلاً قُتِلَ (الأستاذ الفرنسي سامويل باتي) كان يجب التنديد بمقتله واظهار تعاطف. ولكن لماذا تُدافعون تحديداً عن هذا الرسم الكاريكاتوري المنحرف؟".

واعتبر أن "الدفاع المؤسف وغير اللائق عن هذا الرسم من قبل الحكومة الفرنسيّة وبعض الدول الأخرى، يدلّ على أن هذه الأعمال المهينة ناجمة عن عمل منظّم"، فيما رأى خامنئي في ملف آخر أن الأراضي التي سيطرت عليها أرمينيا من أذربيجان "يجب أن تُعاد"، موضحاً بذلك موقف بلاده من النزاع الدموي الدائر في جمهوريّة ناغورني قره باغ.

وفي هذا الصدد، قال المرشد الإيراني: "هذه الحرب الدائرة للأسف عند أبوابنا بين دولتَيْن جارتَيْن، أرمينيا وأذربيجان، تُهدّد أمن المنطقة"، معتبراً أنّه "يجب أن يتوقف ذلك في أسرع وقت". وأضاف: "بالطبع الأراضي التي استولت عليها أرمينيا يجب إعادتها وتحريرها"، لافتاً إلى أنّه "شرط أساسي، إذ إن هذه الأراضي تابعة لأذربيجان التي تتمتّع بحق مطلق عليها".

كما أوضح أنّه "يجب ضمان أمن الأرمن المقيمين على هذه الأراضي"، داعياً الجانبَيْن إلى "عدم انتهاك الحدود الدوليّة". وعلى خلفيّة القلق الذي عبّرت عنه دول عدّة حول وجود جهاديين في قره باغ أتوا من سوريا، حذّر خامنئي من أنّه "يجب ألّا ينتشر إرهابيّون قرب حدودنا. وجود مثل هؤلاء الإرهابيين تأكد في معلومات جديرة بالثقة"، مهدّداً بأنّه "إذا شعرنا بتهديد من قبلهم سنردّ بحزم ووضوح".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.