الأميركيّون يؤكدون: "أبو محمد المصري" قُتِلَ في طهران

02 : 00

أكد 4 مسؤولين أميركيين، حاليين وسابقين، التقارير الصحافيّة التي تحدّثت عن قتل عملاء إسرائيليين لثاني أعلى قيادي في تنظيم "القاعدة" عبد الله أحمد عبد الله، الذي يحمل اسماً حركيّاً هو "أبو محمد المصري"، في العاصمة الإيرانيّة طهران في آب الماضي، وهو متّهم بالمشاركة في تدبير هجمات إرهابيّة على سفارات أميركيّة في أفريقيا العام 1998.

وأوضح المسؤولون الأميركيّون لوكالة "أسوشييتد برس"، أن الولايات المتحدة وإسرائيل تعقّبتا المسؤول في "القاعدة" وقتلتاه في إيران بوقت سابق من هذا العام. ولفت مسؤولان إلى أن عناصر إسرائيليين نفّذوا العمليّة، في حين أشار اثنان آخران إلى أن تل أبيب شاركت في المراقبة ولكنّهما لا يستطيعان تحديد من أطلق النار.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، قُتِلَ المصري بالرصاص في شوارع طهران على أيدي شخصَيْن كانا على متن درّاجة ناريّة، في 7 آب الماضي، ويُعتبر هذا التاريخ يوم الذكرى السنويّة للهجمات الإرهابيّة التي تعرّضت لها السفارات الأميركيّة. وقُتِلَ عبد الله إلى جانب ابنته مريم، وهي أرملة حمزة أسامة بن لادن.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.