لقاح "فايزر - بيونتك"... التوزيع ممكن في كانون الأول

02 : 00

الوباء يضرب "حركة الميلاد" في وسط لندن أمس (أ ف ب)

تتوالى الأنباء السارة في شأن اللقاحات المضادة لـ"كورونا"، كان آخرها إعلان مدير عام مختبر "بيونتك" الألماني الذي يعمل إلى جانب الأميركي "فايزر" لإنتاج لقاح ضدّ "كوفيد 19"، أنّه من الممكن حيازة ترخيص للقاح والبدء بتوزيعه قبل نهاية العام في الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي.

وقال أوغور شاهين في حديث إلى وكالة "فرانس برس" أمس: "ثمّة فرصة أن نكون لا نزال قادرين هذا العام على حيازة ترخيص في الولايات المتحدة أو أوروبا أو في الإثنين معاً"، موضحاً أنّ طلب الترخيص سيودع اليوم أمام الوكالة الأميركية للأدوية.

وأضاف مدير عام "بيونتك": "من الممكن أن نتمكّن من توزيع لقاحات في كانون الأوّل"، فيما كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد كشف في وقت سابق أن اللقاحات التي تمّ تطويرها للتصدّي لـ"الفيروس الصيني" "ستأتي بسرعة".

واعتبر ترامب في تغريدة على "تويتر" أن "أدوية "كوفيد 19" المتوفرة الآن لجعل الناس يشعرون بتحسّن، مدهشة". وانتقد الرئيس الجمهوري وسائل الإعلام، معتبراً أنّها "نادراً ما تتحدّث عن تلك الأدوية"، التي أدّت إلى "انخفاض الوفيات بنسبة 85 في المئة".

تزامناً، تجاوز عدد الوفيات بالفيروس التاجي في الولايات المتحدة عتبة الربع مليون في حين أعلنت نيويورك أنّها ستُغلق المدارس للحدّ من ارتفاع أعداد الإصابات، بينما طلب المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها من الأميركيين عدم السفر بمناسبة عيد الشكر في نهاية الأسبوع المقبل، معتبراً أنّ "هذا ليس واجب ملزم، بل توصية شديدة".

وفي الغضون، أظهرت نتائج التجربة على اللقاح الذي تُطوّره جامعة "أكسفورد" البريطانية وشركة "أسترازينيكا" أنّه يحدث بأمان استجابة مناعية قوية لدى الأصحاء الأكبر عمراً، مع نشر نتائج المرحلة الثانية من التجربة أمس. وأحدث اللقاح التجريبي آثاراً جانبية أقلّ لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 56 عاماً وأكثر مقارنةً مع الشباب، وهي نتيجة مهمّة بالنظر إلى أن "كوفيد 19" يُسبّب بشكل غير متناسب أعراضاً شديدة بين كبار السنّ. وأوضح المصنّعون أن اللقاح يخضع لتجارب المرحلة الثالثة الأوسع والأكثر شمولاً لتأكيد النتائج.

توازياً، أعلن المدير الإقليمي لمنظّمة الصحة العالمية في دول شرق المتوسط، التي تضمّ حوالى 20 بلداً تمتدّ بين شمال أفريقيا وآسيا الوسطى، أحمد المنظري، أن أكثر من 60 في المئة من الإصابات المُعلنة التي سُجّلت في المنطقة الأسبوع الماضي، في إيران والأردن والمغرب.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.