"ضوء أخضر" من ترامب لنقل السلطة

بايدن: أميركا جاهزة لقيادة العالم

02 : 00

بايدن مقدّماً أعضاء فريقه الرئيسيين في ويلمينغتون أمس (أ ف ب)

مقدّماً أعضاء فريقه الرئيسيين الذين اختارهم لمهام الديبلوماسية والأمن في إدارته المقبلة، أكد الرئيس المنتخب جو بايدن أمس أن الولايات المتحدة "عادت، وهي جاهزة لقيادة العالم وعدم الإنسحاب منه".

وقدّم بايدن وبجانبه نائبته كمالا هاريس، أوّل 6 أسماء كبيرة سمّاها لمرافقته عند انتقاله إلى البيت الأبيض في 20 كانون الثاني، على منصّة كبيرة في معقله في ويلمينغتون.

وشدّد الرئيس المنتخب مع فريقه على عودة التعددية كرسالة رئيسية لحكمه، خلافاً لشعار "أميركا أوّلاً" الذي أطلقه الرئيس دونالد ترامب، مكرّراً تصميمه على محاربة التغير المناخي.

وفي هذا الصدد، أنشأ بايدن منصب المبعوث الخاص للمناخ الذي سيتولاه وزير الخارجية الأسبق جون كيري، كي يتمكّن من التحرّك في مواجهة ما وصفه بأنّه "تهديد وجودي"، في حين اعتبر كيري أن اتفاق باريس للمناخ "ليس كافياً وحده"، داعياً من سيُشاركون في مؤتمر الأمم المتحدة "كوب 26" في تشرين الثاني 2021 في غلاسكو إلى أن "نتحلّى معاً بطموح أكبر، وإلّا سنُخفق جميعاً معاً".

ومن بين الشخصيّات المخضرمة التي اختارها، وزير الخارجية المقبل أنطوني بلينكن، الذي قال: "لا يُمكننا بمفردنا أن نُعالج مشكلات العالم، علينا أن نعمل مع الدول الأخرى"، مشدّداً على الحاجة إلى "التعاون والشراكة"، فيما أكدت السفيرة الأميركية المقبلة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، "عودة تعددية الأقطاب وعودة الديبلوماسية".

وعيّن نائب الرئيس السابق العديد من الشخصيات المعروفة، مع تسليم الأمن الداخلي لأليخاندرو مايوركاس، أوّل أميركي من أصل لاتيني يتولّى المنصب، وتعيين أفريل هينز، أوّل إمرأة على رأس أجهزة الإستخبارات. وعلى المنصّة وقف مع الفريق جيك سوليفان، المقرّب من بايدن الذي عيّنه مستشاراً للأمن القومي. ويُخطّط بايدن كذلك، وفقاً لمصدر مقرّب منه، لتعيين جانيت يلين وزيرة للخزانة، بعد أن تولّت سابقاً رئاسة البنك المركزي، وهو منصب شغله على الدوام رجال.

وبعد أكثر من أسبوعَيْن من إعلان فوز بايدن إعلاميّاً، وبعد إنكاره الهزيمة، فتح ترامب بتغريدة مساء الإثنين، الباب أخيراً لعملية الإنتقال إلى رئاسة بايدن. وفي أوّل إقرار غير مباشر له بالهزيمة، أعطى الرئيس الأميركي الضوء الأخضر لحصول فريق الرئيس المنتخب على الدعم الفدرالي اللازم للبدء بعملية نقل السلطة، فيما سارع فريق بايدن إلى الترحيب بهذه الخطوة الضرورية لحصول "انتقال سلس وسلمي للسلطة".

وكشف مسؤول في الإدارة الأميركية لوكالة "رويترز" أن البيت الأبيض منح الموافقة أيضاً لبايدن للإطلاع على الملخصات الرئاسية اليومية التي تتضمّن مجموعة من التقارير الإستخباراتية. كما أكد البنتاغون عقد أوّل اجتماع مع فريق الرئيس المنتخب لتسهيل العملية الإنتقالية. وبعد ميشيغن الإثنين، أقرّت ولاية بنسلفانيا بدورها رسميّاً بفوز بايدن الثلثاء. لكنّ ترامب توعّد في تغريدة بمواصلة "المعركة"، إذ يستمرّ بتقديم الشكاوى القضائية لإثبات حصول تزوير واسع النطاق في الإنتخابات الرئاسية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.