واشنطن تُساند تايوان بصلابة في وجه بكين

02 : 00

شدّدت الخارجية الأميركية على أن الدعم الأميركي لتايوان يبقى "صلباً كالصخر" على الرغم من "محاولات الترهيب" من جانب الصين، التي حلّق عدد من طائراتها العسكرية في المجال الجوّي للجزيرة، بينما أعلنت قيادة منطقة المحيطَيْن الهندي والهادئ في الجيش الأميركي أن مجموعة حاملة الطائرات "ثيودور روزفلت" الهجومية دخلت بحر الصين الجنوبي، بهدف "إجراء عمليات روتينية لضمان حرّية البحار وبناء شراكات تُعزّز الأمن البحري".


وهذه التصريحات الأميركية هي الأولى حول تايوان منذ تولي الرئيس الأميركي جو بايدن منصبه، وصدرت في يوم إعلان تابييه تحليق 5 مقاتلات و8 قاذفات صينيّة فوق منطقة دفاعها الجوّية السبت. كما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الصين أرسلت 15 طائرة أخرى بينها 12 مقاتلة لتُحلّق فوق تايوان أمس. وإذ قال المتحدّث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس في بيان إنّه "يُلاحظ بقلق التوجّه الحالي لجمهورية الصين الشعبية إلى ترهيب جيرانها، بما في ذلك تايوان"، دعا بكين إلى "وقف ضغوطها العسكرية والديبلوماسية والاقتصادية" على الجزيرة.


وأضاف برايس أن "واشنطن ستُواصل العمل على تعميق روابطها مع تايوان الديموقراطية"، في حين شكرت الخارجية التايوانية الولايات المتحدة على دعمها "في مواجهة قمع بكين المتواصل".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.