ترامب يُلمّح إلى خوض سباق 2024

02 : 00

لا يزال ترامب الأقوى في أوساط المحافظين (أ ف ب)

عاد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب إلى مقدّم الساحة السياسيّة، إذ أطلّ على جمهور من المحافظين الأحد، مصمّماً على الحفاظ على السيطرة على الحزب الجمهوري.

وفي أوّل خطاب له منذ خروجه من البيت الأبيض خلال "مؤتمر العمل السياسي المحافظ"، الملتقى السنوي للمحافظين الأميركيّين الذي افتُتح الجمعة في أورلاندو، قال: "نحن نخوض صراعاً من أجل بقاء الولايات المتحدة كما نعرفها".

وأضاف ترامب خلال خطابه الذي استمرّ 90 دقيقة: "هذا صراع رهيب ومريع ومؤلم... لكن في النهاية، نحن نفوز دائماً". وتابع: "الرحلة المذهلة التي بدأناها معاً... لم تنتهِ بعد... وفي النهاية سنفوز".

ووضع الرئيس المحافظ السابق حدّاً للشائعات حول عزمه على إنشاء حزب سياسي جديد، قائلاً: "لن أُطلق حزباً جديداً. لدينا الحزب الجمهوري. سوف يتّحد ويكون أقوى من أيّ وقت مضى". وألمح إلى أنه قد يترشّح للإنتخابات الرئاسية للعام 2024، بحيث توجّه إلى الحضور قائلاً: "بمساعدتكم سنستعيد مجلس النوّاب، وسنفوز بمجلس الشيوخ، وبعد ذلك سيعود رئيس جمهوري منتصراً إلى البيت الأبيض، وأتساءل من سيكون؟". وأردف: "من يدري؟ ربّما أُقرّر أن أهزم (الديموقراطيين) للمرّة الثالثة".

وكما كان متوقّعاً، انتقد ترامب الرئيس الأميركي جو بايدن، معتبراً أنّ الأخير أنهى للتوّ "الشهر الأوّل الأكثر كارثيّة لأيّ رئيس جديد في السلطة". ووصف الولايات المتحدة بأنّها أرض مقسّمة، مشدّداً على أنّ "أمننا وازدهارنا وهويّتنا كأميركيّين على المحكّ". ولم يفوّت الرئيس السابق الفرصة لشنّ هجوم على بعض الجمهوريّين الذين شعر بأنّهم "طعنوه". وقد سمّى الجمهوريّين العشرة الذين صوّتوا لعزله في مجلس النوّاب، والجمهوريّين السبعة الذين صوّتوا بلا جدوى لإدانته في مجلس الشيوخ. وقال: "تخلّصوا منهم!".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.