خفايا

02 : 00

عُلم أن بعض الردميات في الأشرفية الناجمة عن تفجير مرفأ بيروت تحتوي على مادة الاسبستوس السامة. وتتابع النائبة المستقيلة بولا يعقوبيان القضية مع وزارة البيئة وخبراء للتأكد من حجم السمّية وسبل التخلص من هذه المواد بطريقة علمية.

تبيّن أن إحدى الشركات التي يمثلها شخص محسوب على "التيار الوطني الحر" كُلفت بتوضيب وترحيل الحاويات في مرفأ بيروت مقابل مليوني دولار، وسيتم تكليفها بمعالجة عبوات المواد المشعة الموجودة في منشآت الزهراني لقاء مبلغ مماثل.

تساءلت أوساط معنيّة عما إذا كان مدير سابق في منشآت الزهراني هو من أفشى معلومة "المواد المشعّة" انتقاماً لعزله من منصبه.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.