واشنطن: لا نتوقع حواراً مباشراً مع طهران في فيينا

02 : 00

أكدت الولايات المتحدة أنها لا تتوقع تحقيق انفراج أو أي حوار مباشر مع إيران في محادثات فيينا التي تنطلق اليوم لبحث سُبل إحياء الإتفاق حول البرنامج النووي الإيراني. وكشف المتحدّث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس خلال مؤتمر صحافي أن الوفد الأميركي في محادثات فيينا سيقوده المبعوث الخاص للبلاد المعني بشؤون إيران روب مالي.

وإذ قال برايس: "لا نُقلّل من نطاق التحدّيات التي تواجهنا. هذه أيّام أولى (من العملية التفاوضية). لا نتوقع تحقيق انفراجة مبكرة أو فورية لأنّنا نعتقد أن هذه المناقشات ستكون صعبة"، أوضح أن المحادثات ستجرى ضمن فرق عمل سيُشكّلها الأوروبّيون.

كما اعتبر أن القضايا الرئيسية التي ستتمّ مناقشتها في فيينا هي الإجراءات التي ينبغي على إيران اتخاذها للعودة للإمتثال للإتفاق النووي، وخطوات تخفيف العقوبات التي ينبغي للولايات المتحدة القيام بها، لافتاً إلى أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لا تتوقع حالياً محادثات مباشرة مع إيران "لكنّها ما زالت منفتحة على ذلك".

كذلك، شدّد المتحدّث الأميركي على أن الولايات المتحدة لا تنوي اتخاذ إجراءات أو تقديم تنازلات أحادية الطرف لتحسين مواقع طهران خلال المحادثات، بينما اعتبرت إيران أن نتيجة الاجتماع المقرّر في فيينا ترتبط بتذكير الأوروبّيين للولايات المتحدة بضرورة رفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية.

وبعدما سبق لإيران التأكيد أن أي لقاء مباشر مع واشنطن لن يحصل في فيينا، أعاد المتحدّث باسم وزارة خارجيّتها سعيد خطيب زاده تأكيد عدم إجراء "مفاوضات" في العاصمة النمسوية، في وقت ذكرت فيه وكالة "تسنيم" أن السلطات الإيرانية اعتقلت جاسوساً إسرائيلياً وعدّة جواسيس على علاقة بأجهزة أمنية خارجية، في محافظة أذربيجان الشرقية.

وفي المقابل، استقبل الجيش الإسرائيلي أوّل طائرة من سلسلة طائرات تجسّس جديدة يُطلق عليها اسم "أورون" الأحد، مشيراً إلى أنّها ستُحسّن قدرته على جمع المعلومات الإستخباراتية وتحديد أهداف للهجوم في إيران والعراق واليمن ومناطق نائية أخرى في الشرق الأوسط، بحسب ما ذكر موقع "تايمز أوف إسرائيل". وأُقيم حفل استقبال للطائرة الجديدة في قاعدة نفاطيم الجوّية في شمال صحراء النقب.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.