رسالة دعم سعودية إلى المملكة الهاشمية

02 : 00

وزيرا خارجية الأردن والسعودية خلال اجتماعهما في عمّان (أ ف ب)

أكد الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وقوف بلاده مع الأردن في مواجهة كلّ التحدّيات التي تُواجهه، ودعمها كلّ الخطوات التي يتّخذها الملك عبدالله الثاني لحماية الأردن ومصالحه، وذلك في رسالة نقلها وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان وتسلّمها نظيره الأردني أيمن الصفدي.

وفي هذا الصدد، أعلنت الخارجية الأردنية في بيان أن الأمير فيصل بن فرحان وصل إلى عمّان الإثنين حاملاً رسالة أكدت وقوف السعودية إلى جانب الأردن في مواجهة كلّ التحدّيات.

ومن جانبه، نقل الصفدي تثمين العاهل الأردني لمواقف الرياض الداعمة دوماً لعمّان، فيما أكد الوزيران عمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدَيْن وقيادتَيْهما والعمل المستمرّ على تطويرها في المجالات كافة.

كما شدّدا على أن أمن المملكتَيْن واستقرارهما واحد لا يتجزّأ، وأنّهما يقفان معاً في مواجهة كلّ التحدّيات. واستعرض الوزيران أيضاً التطوّرات في المنطقة وسُبل التعامل معها بما يخدم المصالح المشتركة والقضايا العربية ويُكرّس الأمن والإستقرار.

وفي الغضون، أعلنت السلطات القضائية الأردنية، حفاظاً على سرّية التحقيقات وتحت طائلة المسؤولية، حظر النشر بقضية ولي العهد السابق الأمير حمزة، التي جرى خلالها اعتقال 16 شخصاً بتهمة زعزعة "أمن واستقرار الأردن".

وأوضح النائب العام في عمّان حسن العبداللات أن "حظر النَّشر سيكون إلى حين صدور قرار بخلاف ذلك، ويشمل الحظر، وسائل الإعلام المرئي والمسموع ومواقع التَّواصل الاجتماعي، ونشر وتداول أي صور أو مقاطع مصوّرة تتعلّق بهذا الموضوع وتحت طائلة المسؤولية الجزائية".

توازياً، برز تسجيل صوتي يُقدّم خلاله الأمير حمزة بن الحسين نفسه كأردني حر يُريد خدمة وطنه، كما وعد والده الراحل الملك حسين. والتسجيل الذي تمّ تداوله بالأمس على "فيسبوك"، قُدّم على أنه تسجيل لحديثه السبت مع رئيس هيئة أركان الجيش يوسف الحنيطي في قصر الأمير. ويقول الحنيطي للأمير: "سيدي هذه رسالة منّا نحن مدراء الأجهزة الأمنية نقول لك إنّك تعدّيت الخطوط الحمراء". فيُجيبه الأمير: "أنا تخطيت الخطوط الحمراء؟ طيّب أشكرك، توكّل على الله، الله يعطيك العافية".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.