مشاورات مصريّة - تركيّة في القاهرة

02 : 00

إجتمع مسؤولون مصريّون وأتراك في القاهرة أمس لإجراء محادثات تهدف إلى إعادة العلاقات بين القوّتَيْن الإقليميّتَيْن بعد سنوات من الخصومة، فيما ترأس "المشاورات السياسية"، التي تستمرّ ليومَيْن، نائب وزير الخارجية المصري حمدي لوزا ونظيره التركي سادات أونال.

وأكد مراقبون أن المشاورات التي وصفتها الخارجية المصرية بـ"المناقشات الاستكشافية"، ركّزت على ترتيب الإجراءات الخاصة بالتنسيق بين البلدَيْن على المستويَيْن الدولي والإقليمي، خصوصاً في ملفّيْ ليبيا وغاز شرق المتوسط، فضلاً عن ملف جماعة "الإخوان المسلمين".

كما رأى المراقبون أن عودة العلاقات بين تركيا ومصر إلى سابق عهدها مسألة تحتاج إلى وقت طويل في ظلّ أجواء عدم الثقة، على الرغم من بدء ذوبان الجليد بين البلدَيْن.

ومهّدت تركيا لهذه الزيارة قبل شهرَيْن عن طريق إجرائها أوّل اتصال ديبلوماسي مع المصريين منذ إطاحة الرئيس الإسلامي محمد مرسي في العام 2013، كجزء من خطّة أوسع لتحسين علاقاتها مع دول عدّة في الشرق الأوسط.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.