"كان" يعود بأفلامٍ غنية

02 : 00

يكشف مهرجان "كان" السينمائي الفرنسي الخميس ملامح برنامج أولى دوراته منذ جائحة كوفيد - 19، واللائحة الرسمية المرتقبة للأفلام المؤهلة للمشاركة بأكبر حدث للفن السابع في العالم.

ويقام المهرجان هذه السنة من 6 إلى 17 تموز في قصر المهرجانات عند جادة لاكروازيت، ويجمع آلاف العاملين في قطاع السينما من العالم كله، يلتقون مجدداً بعد إلغاء دورة العام الفائت.

وفي حال استمرت عملية رفع القيود وفق ما تخطط له الحكومة، من المفترض ألا تُحدَد سقوف لعدد الحضور في الصالات، لكن سيكون على الراغبين في مشاهدة الأفلام تقديم بطاقة صحية تثبت تلقيهم اللقاح أو نتيجة سلبية لفحص كورونا السريع. ويرتقب المهتمون لائحة الأفلام التي وقع عليها الاختيار لخوض السباق لخلافة فيلم "باراسايت" للكوري الجنوبي بونغ جون، الفائز بالسعفة الذهبية عام 2019.

وكان المندوب العام تييري فريمو أكد مشاركة ثلاثة من الأفلام المتقدمة إلى لجنة التحكيم برئاسة المخرج سبايك لي، وهو أول أميركي من أصل أفريقي يتولى هذه المهمة. وسيكون افتتاح المهرجان لفيلم لمخرج فرنسي هو "أنيت" لليوس كاراكس، من بطولة ماريون كوتيار وآدم درايفر، مع فرقة "سباركس" الأميركية الشهيرة التي تولت السيناريو والموسيقى.

ومن المتوقع أن يُحدث Benedetta للمخرج الهولندي بول فيرهوفن ضجةً إذ يتناول قصة راهبة مثلية الجنس في القرن السابع عشر، تؤدي دورها فيرجيني إيفيرا. أما الأميركي ويس أندرسون فيشارك بفيلمه الجديد بعنوان The French Dispatch الذي صوّر في أنغوليم (جنوب غرب فرنسا) وكان جاهزاً للمشاركة في المهرجان العام الفائت، وقد يحضر النجوم المشاركون فيه على البساط الأحمر، كالممثلين بيل موراي وتيلدا سوينتون وتيموتيه شالاميه وأدريان برودي وليا سيدو وماتيو أمالريك.

ومن شبه المؤكد أن يكون الإيطالي ناني موريتي الفائز بالسعفة الذهبية عام 2001 حاضراً من خلال فيلمه "تري بياني".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.